مدرب هولندا يشعر بالندم

هنا وهناك
نشر: 2014-07-10 08:14 آخر تحديث: 2016-08-03 00:10
مدرب هولندا يشعر بالندم
مدرب هولندا يشعر بالندم

رؤيا - رصد - خرج لويس فان جال مدرب هولندا نادما لعدم استخدام حارسه تيم كرول المتخصص في ركلات الترجيح بعدما ودع فريقه كأس العالم لكرة القدم بالهزيمة أمام الأجنتين 4-2 بركلات الترجيح في قبل النهائي مساء الأربعاء.

ولم يسبق لحارس هولندا الأساسي يسبر سيلسن إنقاذ أي ركلة جزاء طيلة مشواره الاحترافي وفشل في التصدي لأي من الركلات الترجيحية الأربع للأرجنتين بينما أهدر زميلاه رون فلار وويسلي شنايدر ركلتين.

وتغلبت هولندا على كوستاريكا بركلات الترجيح في دور الثمانية بعدما أشرك فان جال الحارس البديل كرول من أجل هذه الركلات الحاسمة خصيصا ونجح بالفعل وقتها في إنقاذ ركلتين.

لكن فان جال أجرى تبديلاته الثلاثة ضد الأرجنتين وبينها استبدال المهاجم المرهق روبن فان بيرسي في الوقت الإضافي لذا كان على سيلسن البقاء في الملعب بعد التعادل بدون أهداف في الوقتين الأصلي والإضافي.

وقال فان جال للصحفيين "لو أتيحت لي فرصة لاستبدال ياسبر لفعلت ذلك لكني كنت قد أجريت التبديلات الثلاثة بالفعل فلم أتمكن من ذلك."

وأضاف "رأيت أنه من الضروري إخراج فان بيرسي لأنه لم يكن يقوى على الوقوف. كان شعوري هو أن يتمكن (المهاجم البديل كلاس يان) هنتيلار من تسجيل هدف."

أما مباراة تحديد المركز الثالث التي تخوضها هولندا أمام البرازيل يوم السبت ، فيبدو الهولنديون مجبرون على خوضها ويقول فان جال إنها تدريب بلا قيمة لأن "لا علاقة لها باللعبة."

وقال فان جال "أعتقد أنه لا يجب السماح بإقامة هذه المباراة.. أقول هذا منذ عشر سنوات.. من غير العدل أن يكون أمامنا أقل من يوم واحد للتعافي.. إقامة هذه المباراة ليست بالشيء العادل."

وأضاف "لكن أسوأ شيء في رأيي هو أن تخسر مرتين متتاليتين. وفي بطولة لعبنا فيها بطريقة رائعة سنذهب للوطن كخاسرين لأنك يمكن أن تخسر آخر مباراتين بركلات الترجيح وفي رأيي هذا شيء لا علاقة له بالرياضة."

وتابع "لذا فإنه في كرة القدم لا يجب أن تقحم اللاعبين في مباراة على المركز الثالث. لأنه لا يهم سوى جائزة واحدة وهي أن تصبح بطلا للعالم."

أخبار ذات صلة

newsletter