موسكو بانتظار رد واشنطن على وقف اطلاق النار في سوريا

عربي دولي
نشر: 2016-09-09 23:43 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
موسكو بانتظار رد واشنطن على وقف اطلاق النار في سوريا
موسكو بانتظار رد واشنطن على وقف اطلاق النار في سوريا

 ألمح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الجمعة، إلى أن المحادثات مع نظيره الأميركي جون كيري قد تستأنف الأسبوع المقبل، قائلا إن بلاده اقتربت أكثر من الاتفاق، في انتظار رد واشنطن.

وقال الوزير الروسي: "ربما نجتمع مجددا الأسبوع المقبل".

وردا على سؤال بشأن موافقة بلاده على نص الاتفاق المحتمل قال لافروف:"اقتربنا من ذلك، لكن لا نعرف بعد موقف أصدقائنا ( كيري) لكن أعتقد أنه من المهم لهم النظر في ذلك مع واشنطن".

وقال مسؤول روسي في المحادثات الأميركية الروسية إن نتيجة المحادثات التي جرت، الجمعة "عالقة في واشنطن".

وأضاف المسؤول قائلا "نحن ننتظر ردا من واشنطن. إنه عالق في واشنطن لأكثر من خمس ساعات."

وقال المسؤول الروسي إن ردا إيجابيا من البيت الأبيض لن يعني بالضرورة وجود إتفاق.

في المقابل، قال مسؤول أميركي كبير إن كيري يتشاور مع زملائه في واشنطن بشأن الاقتراح الذي عمل عليه مع الروس.

وكان مسؤول أميركي قد تحدث عن تقدم في المحادثات في وقت سابق، قائلا: "المناقشات مستمرة حتى حلول المساء فيما يتم العمل على المسائل الفنية بين الفريقين.. لسنا في وضع يسمح لنا الآن بالقول إن كان التوصل لاتفاق نهائي ممكنا أم لا."

وفي وقت سابق، قال وزير خارجية ألمانيا فرانك فالتر شتاينماير، الجمعة، إن الولايات المتحدة وروسيا تبحثان هدنة لمدة 7-10 أيام.

وقال شتاينماير في مؤتمر إنه يأمل في تسوية الخلافات المتبقية في الأيام القادمة، بحسب رويترز.

وأضاف أن الجانبين حققا تقدما ولا يزال هناك قضيتان أو ثلاث لم تحل بعد.

وقال مسؤولان أميركيان إنهما يعتقدان أن التوصل لاتفاق لا يزال ممكنا، لكن المحادثات لن تستمر للأبد.

وقلل مسؤولون كبار بوزارة الخارجية الأميركية في حديثهم إلى الصحفيين على متن طائرة كيري من إمكانية الوصول لانفراجة نهائية مع لافروف، وقالوا إن "تقدما مطردا" حدث في الأسابيع الأخيرة.

وأضاف مسؤول: "نزيح قضايا عن الطاولة بعد أن حدثت انفراجة بشأنها وما زال لدينا قضايا عالقة لم نستطع إغلاقها."

وتابع: "لا يمكننا أن نضمن في هذه المرحلة أننا على وشك الانتهاء"، مشيرا إلى أن القضايا العالقة تنطوي على أمور فنية كثيرة وبالغة التعقيد.

دي ميستورا يتطلع لاتفاق

من جانبه، اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا أن نجاحا محتملا للمفاوضات بين الروس والأميركيين حول سوريا "يمكن أن يحدث فارقا كبيرا لإعادة العمل بوقف الأعمال القتالية، وأن تترك أثرا كبيرا على المساعدات الإنسانية وعلى الطريقة التي تستأنف بها العملية السياسية"، وذلك إثر اجتماع لمجموعة العمل حول المساعدة الإنسانية لسوريا.

 

أخبار ذات صلة

newsletter