تعرف على أفضل 10 دول للمغتربين والعمالة الوافدة

هنا وهناك
نشر: 2016-09-04 09:43 آخر تحديث: 2020-07-16 10:14
تعرف على أفضل 10 دول للمغتربين والعمالة الوافدة
تعرف على أفضل 10 دول للمغتربين والعمالة الوافدة

تمكن موقع إلكتروني عالمي متخصص بقضايا الاغتراب والعمالة الوافدة من إصدار تصنيف يتضمن الدول الصديقة للمغتربين والجيدة للعمالة الوافدة، وذلك في الوقت الذي أصبح فيه الكثير من الناس يُفكر بالانتقال للعيش والعمل في أماكن أخرى غير بلده الأصلي، بفضل ثورة الاتصالات والمواصلات وسهولة التنقل والحركة وتداول الثقافات بين الشعوب.


ووضع موقع (InterNations) العالمي قائمة تضم أفضل الدول التي يمكن للعمالة الوافدة أن تعيش فيها وتتأقلم فيها بسهولة، وذلك بعد استطلاع أجراه على أكثر من 14 ألف شخص غادروا بلدانهم الأصلية إلى دول أخرى من أجل الإقامة والعمل فيها، حيث قام الموقع بتحليل إفاداتهم حول سهولة التأقلم والحياة دون مشاكل ولا متاعب.


وبحسب البحث الذي أجرته "العربية.نت" فإن موقع (InterNations) هو أكبر شبكة في العالم للمغتربين ومتابعة قضايا العمالة الوافدة، حيث يضم في عضويته 2.3 مليون شخص يتوزعون على أكثر من 390 مدينة في العالم، أما المركز الرئيس لهذا الموقع فهو مدينة ميونيخ في ألمانيا، ويهدف هذا الموقع لإيجاد مناخ من التواصل بين مجتمع المغتربين في العالم ليساعدوا بعضهم بعضا من خلال الإنترنت، حيث إنه أقرب إلى فكرة شبكات التواصل الاجتماعي.


وبحسب التصنيف الذي اطلعت عليه "العربية.نت" فإن تايوان تتربع على رأس الدول الأفضل في العالم بالنسبة للمغتربين والعمالة الوافدة، حيث قال 34% من الذين انتقلوا إليها إنهم "راضون تماماً عن وظائفهم"، وهو أكثر من ضعف نسبة الرضا العامة على مستوى العالم والتي تبلغ 16% فقط، كما أن 34% من الوافدين في تايوان يقولون إنهم يتمتعون بالأمان الوظيفي، ويقول 30% منهم إن التوازن بين الحياة والعمل مرضي بشكل كبير.


وحل في المرتبة الثانية عالمياً من حيث الأفضلية للمغتربين والعمالة الوافدة مالطا، وهي جزيرة في البحر المتوسط، وأصغر دولة في الاتحاد الأوروبي، لكن 41% من المغتربين فيها قالوا إن "عملية إعادة الاستيطان فيها كانت سهلة جداً".


أما المرتبة الثالثة فجاءت الإكوادور، وهي واحدة من دول أميركا اللاتينية، والغريب أن وضعها الاقتصادي صعب، لكن العمالة الوافدة فيها من بين الأكثر رضا وقبولاً لأوضاعها في العالم.


وجاء في المرتبة الرابعة المكسيك التي يقول موقع (InterNations) إنها من بين الدول الأفضل في العالم في سهولة إيجاد أصدقاء، وفي الترحيب بالوافدين الجدد، ولذلك فإنها تحتل مركزاً متقدماً على القائمة.


أما في المرتبة الخامسة فتأتي نيوزيلندا التي يقول الموقع إنها تتميز بدرجة عالية جداً من "السعادة الشخصية" للمقيمين فيها، إضافة إلى الأمان الذي يتوافر بدرجة عالية.


أما في المرتبة السادسة فحلت كوستاريكا التي قال 79% من المغتربين فيها إنهم يشعرون بأنهم في بلدانهم، وقال 41% من المغتربين إنهم راضون تماماً عن أوضاعهم.


وحلت في المرتبة السابعة أستراليا التي تربعت في مركز متقدم بين الدول التي يجد من لديه أوقات فراغ خيارات كثيرة للترفيه عن نفسه وقضاء وقته.


أما المرتبة الثامنة، فجاءت النمسا التي تعتبر واحدة من أكثر دول العالم سلاماً وأماناً، ويقول 93% من المغتربين فيها إنهم راضون عن أحوالهم.


وحلت في المرتبة التاسعة لوكسمبورغ التي قال 76% من المغتربين فيها إنهم "بشكل عام يشعرون بالرضا".


أما في المرتبة العاشرة فجاءت جمهورية التشيك التي احتلت مركزاً متقدماً في "الصداقة" و"تكلفة الحياة".

أخبار ذات صلة

newsletter