أبو زمع: مباراة النشامى مع لبنان أفرزت خامات جديدة

رياضة نشر: 2016-09-02 22:31 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
أبو زمع: مباراة النشامى مع لبنان أفرزت خامات جديدة
أبو زمع: مباراة النشامى مع لبنان أفرزت خامات جديدة
المصدر المصدر

اعتبر المكلف بإدارة شؤون المنتخب الوطني عبدالله ابو زمع أن المكسب الحقيقي الذي تحقق من مباراة النشامى ونظيره اللبناني الأربعاء الماضي، تمثل بالكشف عن خامات جديدة ومميزة من اللاعبين. وأوضح في حديث للموقع الرسمي للاتحاد الأردني لكرة القدم عقب المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله أن الجهاز الفني حرص على منح مجموعة كبيرة من اللاعبين فرصة المشاركة لاول مرة مع المنتخب للوقوف على مستوياتهم والتعرف على قدراتهم مباشرة، وذلك تطبيقاً لسياسة الاحلال والتبديل التي تعتمد عليها الخطة الإعدادية طويلة الأمد قبل الظهور في الدور الثالث من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس آسيا 2019 اعتبارا من آذار العام المقبل. وأضاف أبو زمع:" راضون جداً عن ما قدمه اللاعبون بشكل عام، ورغم عدم ظهور المنتخب بالصورة المناسبة في الشوط الأول، الا ان المستوى الذي بدا عليه المنتخب في الحصة الثانية، أعطى مؤشرات إيجابية وخصوصاً في ظل تصويب اللاعبين سريعاً للأخطاء التي تسببت بهبوط المستوى في بعض المواقف، وتنفيذهم للتعليمات على أكمل وجه". وتابع:" كان الجهاز الفني يعي تماماً أن دخول المباراة بتشكيلة جديدة ومجموعة يافعة من اللاعبين بما فيهم حراس المرمى لن يكون بالأمر السهل، ولكن كان من الضروري الاقدام على هذه الخطوة لمنح اللاعبين فرصة الاحتكاك وتجريب الأجواء التنافسية، على اعتبار أن اي تأخير في ذلك سيتسبب في إيجاد فجوة ويعمل على عرقلة خطة العمل التي نبحث من خلالها عن منتخب شاب وبمتوسط اعمار مناسب يراعي الاهداف المرجو تحقيقها، وعن لاعبين طامحين ومتحمسين ومن شأنهم توسيع قاعدة الخيارات في المستقبل".

ولفت أبو زمع إلى ان الجهاز الفني ورغم ضيق الوقت أمامه للتحضير قبل خوض المباريات الودية، الا انه يحاول قدر الامكان استغلال كل وقت متاح للتركيز على الشق الفني، مشيرا الى ان ذلك يدفع الجهاز الفني للاعتماد بالدرجة الأولى على جاهزية اللاعبين في انديتهم من خلال استمرارية مشاركتهم في الاستحقاقات المحلية، معبرا عن شكره وتقديره إلى الأجهزة الفنية للأندية التي تعمل جاهدة برفقة المنتخب الوطني من خلال اظهار المواهب الشابة ومنحها فرصة اللعب، وبالتالي تعزيز خيارات الجهاز الفني للمنتخب الوطني.

كان وفد المنتخب الذي يرأسه منذر الجنيدي عضو الهيئة التنفيذية للاتحاد، وصل إلى العاصمة البحرينية المنامة مساء أمس الخميس تأهباً لملاقاة نظيره البحريني عند السابعة والربع مساء الأحد المقبل في مباراة ودية دولية تقام ضمن خطة التحضيرات الحالية.

وتوجه الوفد مباشرة بعد وصوله إلى مقر اقامته، ليخضع اللاعبون بعد ذلك لجرعة تدريبية خفيفة في مركز اللياقة والمسبح التابعين للفندق، بغرض تخليصهم من آثار الارهاق والتعب جراء رحلة السفر من بيروت، ومن المقرر أن يجري المنتخب مساء اليوم الجمعة اول تدريباته في المنامة،على ان يحتضن ستاد البحرين الدولي ملعب المباراة، التدريب الرئيسي والأخير اليوم السبت.

ومن المنتظر أن يدخل الجهاز الفني على الفور في الجانب الفني من خلال تطبيق الطروحات التكتيكية المراد اتباعها امام المنتخب البحريني الذي فاز امس على نظيره السنغافوري بنتيجة 3-1 في مباراة ودية دولية أيضاً، كما سيعمل على مراجعة العديد من النقاط الفنية التي افرزتها مباراة المنتخب ولبنان، بهدف تصويب الملاحظات السلبية والتأكيد على النواحي الايجابية، وعبر محاضرات نظرية وبما يتوافق مع طبيعة المنتخب المنافس.

وتضم تشكيلة المنتخب الوطني 23 لاعباً هم: عامر شفيع، عبدالله الزعبي، يزيد ابو ليلى، زيد جابر، مهند خيرالله، براء مرعي، عبدالله مسلم، محمد الضميري، موسى التعمري، احسان حداد، ياسر الرواشدة، سعيد مرجان، فادي عوض، انس جبارات، عبيدة السمارنة، يوسف الرواشدة، يزن ثلجي، منذر ابو عمارة، احمد المحارمة، خليل بني عطية، محمود مرضي، بهاء فيصل وحمزة الدردور.

أخبار ذات صلة