وزارة المياه تعلن البدء بتنفيذ خطة الطوارئ

محليات
نشر: 2014-07-06 11:33 آخر تحديث: 2016-08-05 18:20
وزارة المياه تعلن البدء بتنفيذ خطة الطوارئ
وزارة المياه تعلن البدء بتنفيذ خطة الطوارئ

 

رؤيا – رصد - اعلن وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر خلال ترؤسه اجتماعا طارئا لجميع المعنيين بعمليات التزويد المائي والتشغيل في سلطة المياه في كافة مناطق المملكة ضرورة البدء بتنفيذ المرحلة الثانية من خطة سلطة المياه للطوارىء التي أقرها سابقا لمواجهة الاعباء المتزايدة خاصة مع اشتداد درجات الحرارة ودخول شهر رمضان المبارك.

واشار ان الخطة وجبت دخول المرحلة الثانية بسبب الظروف الاستثنائية المتزايدة يوما بعد يوم نتيجة توافد مئات الالاف من السياح والمغتربين الى المملكة وتوفير احتياجات مواطننا الاردني في كل منطقة.

واضاف ان الاستماع للمواطن وتلبية احتياجاته وتفعيل مراكز الشكاوى والمشغلين وفرق الصيانة هي امر لا تهاون فيه مشددا على تواصل مدراء الادارات والمعنيين مع كافة الجهات في المحافظات والالوية لخدمة المواطنين والتأكد من معالجة شكاوي وملاحظات المواطنين اولا بأول . 

واستعرض الوزير ابرز التحديات التي تواجه قطاع المياه مع استمرار تدفق اعداد كبيرة وباستمرار من الجوار السوري نتيجة استمرار الاوضاع على حالها هناك، مع ما تشهده بعض المصادر المائية من تراجع حاد نتيجة الضغط الشديد عليها وتراجع معدل الموسم المطري الاخير حيث انخفضت مصادر وادي العرب في اربد الى حوالي 200م3/ ساعة وكذلك مصادر جرش مثل القيروان من 70م3/ ساعة الى 25م3/ ساعة وعين الديك من 160م3/ ساعة الى 85م3/ساعة وآبار الشواهد من 170 م3 الى اقل من 130م3/ ساعة مؤكدا على ضرورة المضي قدما بتنفيذ خطة الوزارة/ سلطة المياه المرحلة الثانية التي تتضمن تشغيل مصادر مائية جديدة واعادة توزيع المصادر حسب الالويات للمناطق الأكثر احتياجا .

وبين الناصر ان لدى الوزارة سيناريو ثالث (المرحلة الثالثة) اذا ما دعت الحاجة لذلك مشيدا بالجهود الجبارة التي يبذلها القائمون على قطاع المياه وما نفذته الوزارة من مشاريع كبيرة خلال العام الماضي لمواجهة الظروف المائية التي تواجها مزيدا من الضغوطات تحتاج الى استنهاض كافة الطاقات واعادة شحذ الهمم بما يلمسه المواطن من كفاءة التزويد المائي وبانتظام لتلبية احتياجات الشرب للمواطنين بكل وضوح وفق خطة محكمة تراعي المصلحة العامة.

وكشف الوزير ان سلطة المياه زادت مخصصات مناطق الشونة الشمالية بحوالي 50م3/ ساعة لمواجهة الظروف الجوية الحارة التي مرت على المملكة خلال الفترة الماضية حيث سينعكس ذلك على تحسين كميات المياه لمواطني مناطق القليعات والجسر وتل الاربعين وشمال المشارع اضافة لتعزيز كميات المياه من بئر الشبول بطاقة 70م3/ساعة ، وفي مناطق البادية الشمالية اوضح انه تم تشغيل بئر السويلمة بطاقة 50م3/ساعة لتزويد منطقة الحمراء في المفرق وكذلك بئر الجسر البلد بطاقة 35 م3/ساعة اضافة لزيادة طاقة بئر الزبيدية في المفرق من 60 م3/ساعة الى 90 م3/ساعة مع تشغيل البئر الذي تم استئجاره موخرا من القطاع الخاص بمعدل 80م3/ساعة مما سيحسن ويزيد من كميات المياه للمواطنين والبدء بدراسة تركيب وحدة تحلية على سد الحدلات لتزويد مناطق البادية الشرقية الشمالية.

واوعز الوزير للمعنيين بالعمل الفوري على اعادة تأهيل آبار القطرانة لزيادة طاقتها اضافة الى ادخال ابار مشروع الحسا في الطفيلة الى التزويد من آبار زبدا 8 الذي يزود بحوالي 25م3/ساعة وزبدا 12 بطاقة 27 م3/ ساعة وزبدا 14 الذي تبلغ طاقته 43 م3/ ساعة والبدء بحفر بئر جديدة في الحسا وايجاد حل عاجل للخط الذي تم تنفيذه مع شركة الاسمنت لزيادة كميات المياه للمواطنين لتعزيز تزويد مناطق القادسية وكذلك تنفيذ مشروع انشاء خزان للمياه بسعة 1000م3 في منطقة عيمة بقيمة 200 الف دينار لخدمة المنطقة وتحسين التزويد المائي فيها وتنفيذ مشروع انشاء خزان للمياه في لواء الحسا لخدمة المواطنين بقيمة 100 الف دينار وتنفيذ شبكة مياه جديدة في لواء الحسا بقيمة 150 الف دينار والعمل على ايصال المياه لمناطق مختلفة من محافظة الطفيلة من خلال تنفيذ عدة خطوط رئيسية وفرعية في عدد من المناطق بقيمة 100 الف دينار.

وأكد الناصر على ان اولوية الوزارة/ سلطة المياه القصوى هي تأمين المواطن بمياه الشرب و على ضرورة الاسراع بأستكمال اعمال المشاريع خلال مدة قريبة من قبل جميع الادارات وشركات المياه حتى تكون دخلت حيز التنفيذ مباشرة للتعامل مع كافة السيناريوهات في ظل الظروف الاستثنائية التي تشهدها المملكة ، كاشفا النقاب ان أعمال حفر بئر الوسطية في اربد وصلت الى مرحلة جيدة جدا ويتوقع الانتهاء من اعمال الحفر وتجهيز البئر خلال مدة لاتزيد على شهر لتوفير حوالي 70م3/ساعة اضافية للمنطقة وكذلك تشغيل بئر كفر خل بطاقة 30م3/ساعة .

وبين انه في محافظة الكرك تم خلال الايام القليلة الماضية تشغيل عدة آبار في اللجون داعيا لأعادة تأهيل آبار القطرانة لرفع طاقتها الى مايزيد على 500م3/ ساعة واستكمال اعمال تأهيل شبكة مياه ايل في معان بقيمة 150 الف دينار ضمن برنامج المحافظات وايصال المياه لقرية الشهباء بكلفة 150 الف دينار والحي الشمالي من الجفر بكلفة 150 الف دينار ، وكذلك بدء الضخ من آبار الشوبك الثلاثة الجديدة لزيادة كميات المياه للشوبك بطاقة حوالي 70 م3/ ساعة مع بدء حفر بئر جديدة شريطة ان يكون جاهزا خلال مدة قريبة وسرعة تأهيل بئر المطل بطاقة 30م3 /ساعة من خلال المنحة الكويتية وبئر سطح معان بطاقة 40 م3/ساعة وآبار العبدلية لتعزيز تزويد مناطق البتراء باحتياجاتها مبينا ان الوزارة / سلطة المياه استأجرت 3 صهاريج لخدمة مناطق الشوبك.

وأشار الناصر ان ادارة القطاع نجحت بالحصول على منح اضافية من الممولين علاوة على الاتفاقيات المقرة سابقا مما يشكل اضافة جديدة ونوعية في قطاع المياه داعيا لتوجيهها الى اقصى استفادة ممكنة لتنعكس على خدمة المواطن مبينا ان عددا من الجتات للصرف الصحي واليات الصيانة والباكوهات ستدخل الخدمة لمحافظات الزرقاء والبلقاء وجرش والكرك خلال الايام القليلة القادمة بما يسهل خدمة المواطنين وتحسين جودة وسرعة الخدمة.

واوضح الوزير ان محافظة جرش ومناطقها تحظى بأهتمام كبير حيث سيتم خلال ايام تشغيل بئر مشتل فيصل وزيادة طاقة محطة مشتل فيصل باكثر من 100م3/ ساعة وكذلك تشغيل بئر سوف بطاقة 25م3/ ساعه والاسراع بحفر بئر دبين حيث ستبدأ اعمال الحفر خلال ايام وتشغيلة قبل بداية آب القادم مع ما تنفذه الوزارة/ سلطة المياه من اعمال مشروع الناقل الوطني ام اللولو – حوفا- جرش مع رفع طاقة المياه المضخوخة من آبار سميا لجرش بمعدل 150م3/ ساعة لتعزيز التزويد فيها.

وفي عجلون بين الناصر ان اعمال دراسة تركيب محطة معالجة للمياه على سد كفرنجة قد بدأت لتزويد المحافظة بمايزيد على 2,5 مليون م3/ سنويا خلال العام القادم والاسراع بتشغيل بئر زقيق 4 بطاقة 40م3/ ساعة وتمديد بعض الخطوط لتحسين تزويد مناطق كفرنجة وعنجرة .

وفي محافظة البلقاء بين ان المشاريع التي نفذتها الوزارة / سلطة المياه لرفع طاقة انتاجية بعض المصادر وتحسين محطة ضخ الشريعة بطاقة 80م3/ ساعة ونبع البقورية بطاقة 220م3/ ساعة وتحسين نبع حزير بطاقة 100م3/ ساعة مع زيادة كميات المياه من زي لتصل الى حوالي 50 الف م3 يوميا ستهسهم بمواجهة الاعباء المتزايدة مع استكمال اعمال خط السحلولية البلقاء لتعزيز كميات المياه بطاقة 150م3/ ساعة لمناطق سجن رميمين والجيعة والمناطق المجاورة واستكمال أعمال تمديد خطوط مياه باقطار مختلفة في مناطق كفر هودا ، بركة العامرية ، السرو باتجاه ابو طارة، جلعد ، الصبيحي – وادي الدفالي ، دعم الغزالات لخدمة اهال هذه المناطق بالمياه وتحسين التزويد المائي فيها بقيمة 150 الف دينار.

واكد الوزير على ضرورة رفع كفاءة التزويد لمحافظة الزرقاء عبر الالتزام ببرامج الدور ومتابعة تزويد المواطنين خاصة وان المحافظة تتزود بأكثر من 2000م3/ ساعة من المياه وان الواقع المائي الان فيها هو افضل من اي وقت مضى.

وحول واقع المياه في المناطق الاكثر تضررا بموجات اللجوء وخاصة محافظة اربد والشمال بين الناصر ان الوزارة وضعت خطة عاجلة لتعزيز كميات المياه الواصلة لخزان زبدا من كافة المصادر كاشفا عن مشروع كبير لنقل 30 مليون م3 من قناة الملك عبد الله الى محطة وادي العرب ثم الى خزان زبدا المزود الرئيس لأربد بكلفة 80 مليون دولار حيث تجري الجهات الفنية الان الدراسات اللازمة المتوقع المباشرة بتنفيذه بدايات العام القادم ويحتاج الى 16 شهرا لأستكمال العمل فيه مع استكمال اعمال نقل مياه الديسي الى الشمال، مبينا ان سلطة المياه شغلت مؤخرا 6 آبار جديدة في منطقة النعيمة.

وفيما يتعلق بالحملة التي تنفذها الحكومة من خلال الوزارة/ سلطة المياه وشركات المياه العاملة والادارات لارساء القانون وحماية مقدرات المياه شدد الوزير على ان الدولة الاردنية لم يعد مقبولا لديها المساس بأي قطرة ماء والحفاظ عليها هي مسؤوليتنا جميعا مشيدا بالجهود المبذولة.

واصدر الوزير توجيها واضحا لكافة الادارات بالتعميم على كوادرها بانه لاتهاون في هذا الموضوع وعلى الجميع سواء المعنيين اوغير المعنيين في القطاع مسؤوية تجاه انفاذ القانون وكذلك حماية خطوط المياه والابار والعدادات من العبث او المساس بها ، موضحا ان وزارة الداخلية ومن خلال اجهزتها تبدي كل تعاون ولم تبخل بأي جهد موجها الشكر والامتنان لها ولقوات الدرك والامن العام والاجهزة الامنية الاخرى علىم ثابرتهم وسهره وتحملهم عناء المشقة للوقوف في وجه اي عابث.

من ناحيته اوضح امين عام سلطة المياه المهندس توفيق الحباشنة ان المشاريع التي نفذت خلال الفترة الماضية كبيرة وضخمة في المياه والصرف الصحي مع التحضير الجيد للصيف من خلال خطط بديلة واعطاء الاولوية لمعالجة كسور الشبكات والتسرب عن اسطح المنازل وتنفيذ الحملة الامنية لحماية مقدرات المياه بكل جدية ومسؤولية .

واوعز لجميع المدراء والمعنيين بتلبية احتياجات المواطنين من خلال تنظيم فرق تفتيشية زيارات ميدانية على مناطق الضخ خلال الدور والـتأكد من تقديم افضل الخدمات لهم والاسراع بانجاز معاملاتهم وطلباتهم مؤكدا ان سلطة المياه على اتم استعداد لتوفير كل ماتحتاجه الادارات من مستلزمات.

أخبار ذات صلة

newsletter