غضب بعد ضرب تونسي "أسود البشرة".. في تونس

عربي دولي
نشر: 2016-08-20 09:08 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
غضب بعد ضرب تونسي "أسود البشرة".. في تونس
غضب بعد ضرب تونسي "أسود البشرة".. في تونس

قالت وكالة الأنباء التونسية، الجمعة، إن منظمات من المجتمع المدني دانت تعرض رجل "من ذوي البشرة السوداء" للضرب والإهانة في مدينة المهدية الساحلية، جنوبي تونس العاصمة.

ونددت المنظمات، في بيان نشرته الوكالة، "بالاعتداء اللفظي والمادي الذي تعرض له المواطن التونسي جمال الدين الكسيكسي (أسود البشرة) من قبل أحد العمال بنزل بالمهدية".

و"كان عامل النزل (فندق) عمد إلى ضرب المواطن على رأسه مما تسبب له في جروح بليغة، صارخا بانه يكره ذوي البشرة السوداء ولا يريد أن يراهم أمامه بتاتا"، حسب ما أضاف البيان.

وذكر البيان أن المعتدي ردد "نفس العبارات بحضور محاميه حسب عديد الشهادات"، وفق المنظمات التي استغرب إطلاق سراحه بزعم "أنه يعاني من أمراض نفسية".

وتساءلت البيان، الذي وقعته 4 منظمات حقوقية ناشطة في الدفاع عن حقوق الإنسان، "كيف يمكن لمضطرب نفسي أن يعمل بنزل سياحي ويتعامل مع مواطنين تونسيين وأجانب؟".

وأكدت أن "مثل هذه الاحداث تثبت صحة تعرض عديد المواطنين من ذوي البشرة السوداء لمظاهر مختلفة من العنصرية والعنف والمضايقة بسبب لون بشرتهم، داعيا إلى ضرورة حمايتهم".

كما طالبت البرلمان "التسريع في مناقشة مشروع قانون تجريم العنصرية الذي كانت عرضته وتبناه العديد من النواب والمصادقة على فصوله.. كي يتم القضاء على كل أشكال العنصرية".

وأصدر البيان المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والشبكة الأورومتوسطية لحقوق الإنسان واللجنة من أجل احترام الحريات وحقوق الإنسان في تونس.

 

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني