الملقي: مباحثات السلام المستقبلية يجب أن تحترم 5 مصالح أردنية

محليات نشر: 2016-08-14 21:51 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
تحرير: علاء الدين الطويل
الملقي: مباحثات السلام المستقبلية يجب أن تحترم 5 مصالح أردنية
الملقي: مباحثات السلام المستقبلية يجب أن تحترم 5 مصالح أردنية
المصدر المصدر

قال رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي، الأحد، إن الأردن شريك أساسي في أي مباحثات سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مشددا على أن اي مباحثات مستقبلية يجب ان تحترم مصالح الأردن الوطنية في قضايا الحل الدائم.

 

وهذه المصالح خمسة وهي " القدس واللاجئون والمياه والحدود والامن " ذكرها الملقي خلال مباحثاته التي عقدها مع رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين الذي قدم لزيارة الأردن.


وبحسب ما نشرته وكالة الأنباء الرسمية، شدد الجانبان على أهمية إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كشرط أساسي لإحلال السلام والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط مؤكدين ان غياب العدالة للشعب الفلسطيني وفرص تحقيق السلام في المنطقة سيؤديان الى مزيد من العنف وعدم الاستقرار.


واعرب رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي عن تقدير الاردن لموقف السويد الداعم للقضية الفلسطينية وهي اول دولة عضو في الاتحاد الاوروبي اعترفت بدولة فلسطين.


كما اكد الدكتور الملقي في كلمة القاها خلال الاجتماعات ان البلدين يعدان مساهمين رئيسيين في تعزيز السلام والامن في منطقتيهما وفي العالم والتزامهما بمحاربة الارهاب والتطرف مثلما يتقاسمان نفس الافكار حول الحاجة لتعزيز التعاون الدولي.


واكد الدكتور الملقي ان المشاكل والصراعات العديدة التي نشهدها في المنطقة يجب ان لا تحول انتباهنا عن النزاع الفلسطيني الاسرائيلي الذي هو المصدر الاساس لعدم الاستقرار في المنطقة لافتا الى ان الاردن سيستمر بالعمل لابقاء هذه القضية في مقدمة جدول اعمال المجتمع الدولي.


كما اكد الحاجة الى حل سياسي دائم استنادا الى حل الدولتين ومبادرة السلام العربية محذرا من ان الفراغ السياسي سيؤدي الى مزيد من العنف.


ولفت الى ان الدور الخاص للاردن في القدس يتماشى مع رعاية جلالة الملك عبدالله الثاني للاماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية في القدس كما نصت عليه معاهدة السلام بين الاردن واسرائيل.

 

أخبار ذات صلة