نبض البلد يناقش معركة حلب ومصير المدنيين المحاصرين

محليات
نشر: 2016-08-07 21:45 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
نبض البلد يناقش معركة حلب ومصير المدنيين المحاصرين
نبض البلد يناقش معركة حلب ومصير المدنيين المحاصرين

ناقشت حلقة برنامج نبض البلد، الذي تقدمه قناة رؤيا الفضائية، الأحد، معركة حلب وتمكن فصائل المعارضة من كسر الحصار المفروض عليها من قبل الجيش السوري، في ظل انكار دمشق لفك الحصار، وسط تساؤلات عدة حول مصير المدنيين المحاصرين وتأثير ما حدث على سير المعارك بين الجيش السوري والمعارضة المسلحة.

 

واستضافت الحلقة للحديث عن هذا الجانب، الناشط السياسي الدكتور أحمد العمايرة والباحث والناشط السياسي ضرار البستنجي.

 

وقال العمايرة معركة حلب هي ليس معركة بل هي تصفية حسابات ومعارك اقليمة، وأن النظام السوري هو من تجاهل حلب، وان النظام يعي ان حلب سقطت خارج وهي الان خارج سيطرته، عندما شارك النظام في تحرير حلب لم نسمع انه قتل اي من جيش سوريا ولا من داعش الارهابي ولا النصرة، بل نسمع بضحايا من المدنيين.

 

واشار الى وجود 90 الف مواطن سوري من مناطق حلب موجودين على حدود الاردن السورية وان هذا عبارة عن خطة تهجير واضحه من النظام للمواطنين في حلب.

 

وبين انه النظام السوري غير موجود الارض، وان الحصار الحاصل على محافظة حلب هو حصار على الشعب السوري نفسه وان الجيش السوري يحارب ويقتل اهل حلب.

 

واشار الى انه من سينصر في حلب هو من يقتل ويدمر اكثر وان النظام السوري سيدمر حلب عن بكرة ابيها على حساب الشعب السوري.

 

وقال البستنجي ما يجري في حلب هو صارع مسلح وحرب اقليمية، بين خليط من الفاصائل الموجودة ( المرتزقة) في سوريا والجيش السوري، وما يجري هو عقاب جماعي لان اهل حلب السنه لم يشاركوا في الثورة السورية وجزء، وان معركة حلب مهمة واستيراتيجة للنظام.

 

وبين ان النظام السوري يدرك متى يذهب الى الحرب في حلب او في اي منطقة وانه لا يستطيع النظام ان يذهب الى جميع مناطقسوريا ويحارب كل هذه المناطق في ان واحد.

 

واضاف انه نجح المسلحون بالامس ان يجدوا مخرج لهذا الحصار الحاصل الحاصل على حلب، وقال ان الحصار مازل موجودا على حلب والطريق الذي قطعهوا المسلحون يوجد طريق اخر بديل له في شمال حلب.

 

واوضح ان النظام السوري يقاتل الفصائل المعارضة والمرتزقة المجودين على ارضها، وانه لا يمكن لدولة ان تقبل وجود مثل هذه الفصائل المختلفة على ارضها دون ان تحاربها وتخرجها من حدودارضها.

 

واشار الى ان الموقف الروسي و الامريكي يعتمد علىالكيان الكردي لتلويح في وجه ايران وتركيا، وان ما يحصل في حلب هو ابادة للمرتزقة من قبل النظام السوري.

 

وقال يوجد هجمة شرسة على سوريا لتمزيق حدود سوريا وقتل الشعب السوري، وان من سينتصر في معركة حلب هو من يقتل اكثر ومن يسطير على مساحات واسعة.

أخبار ذات صلة

newsletter