استشهاد فلسطيني جنوب نابلس بحجة محاولة تنفيذ عملية طعن

فلسطين
نشر: 2016-07-31 18:48 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
استشهاد فلسطيني جنوب نابلس بحجة محاولة تنفيذ عملية طعن
استشهاد فلسطيني جنوب نابلس بحجة محاولة تنفيذ عملية طعن
المصدر المصدر

أعلنت وزارة الصحة عن استشهاد مواطن ظهر اليوم الأحد أثر إطلاق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار عليه قرب حاجز حوارة جنوب نابلس في الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت الوزارة في بيان صحفي لها أن الارتباط العسكري الفلسطيني أبلغها باستشهاد الشاب رامي عورتاني (٣١ عاماً).

من جهته قال الهلال الأحمر الفلسطيني إن جنود الاحتلال احتجزوا جثة الشهيد.

وأكد شاهد عيان لوكالة "صفا" أن جنود الاحتلال أخرجوا شابا من مركبته وهي من نوع "اوبل" والتي كان يقودها للخروج من مدينة نابلس، وأطلقوا النار عليه بدم بارد ومن مسافة قصيرة وهو ملقى على الأرض.

وأغلقت قوات الاحتلال الحاجز بالاتجاهين أمام مركبات المواطنين، ومنعت طواقم الإسعاف الفلسطينية من الوصول إلى الشاب المصاب قبل استشهاده، ووصلت إلى المكان تعزيزات كبيرة من الجيش.

وادعت وسائل إعلام عبرية أن عورتاني استشهد إثر استهدافه من الجيش بحجة محاولة تنفيذ عملية طعن.

وذكر موقع "والا" العبري انه جرى استهداف الشهيد بالرصاص حيث أصيب بجراح بليغة قبل أن يفارق الحياة.

وقالت مصادر إسرائيلية إن خمسة جنود أقدموا معاً على إطلاق النار باتجاه الشهيد.

أخبار ذات صلة