محلل اسرائيلي : حكاية اختطاف الاسرى " مفبركة" للبطش بحماس

عربي دولي
نشر: 2014-07-01 14:13 آخر تحديث: 2016-07-28 12:40
محلل اسرائيلي : حكاية اختطاف الاسرى " مفبركة" للبطش بحماس
محلل اسرائيلي : حكاية اختطاف الاسرى " مفبركة"  للبطش بحماس

رؤيا - كشف محلل سياسي اسرائيلي أن حكومة الاحتلال الاسرائيلي أرادت ضرب حركة حماس واعتقال نشطائها بعد تنامي قوتها في الضفة، على اثر المصالحة بين حماس وفتح، والعمل على تشكيل حكومة وحده.

 

واضاف المحلل  : " ومن أجل تحقيق هذا الهدف اخفت الحكومة الاسرائيلية  قبل 3 أسابيع خبر مقتل 3 شبان في حادث سير مروع " ، مبينا أن الحكومة الاسرائيلية ارادت توظيف تلك الحادثة بالأتفاق بين رئيس الشاباك وعائلات القتلى يما يسمى " تحقيق مصلحة وطنية عليا" .

 

وذكر أن الحكومة الاسرائيلية  أخفت الجثث في منطقة الخليل ومن ثم أعلنت عن فقدانهم بطريقة محبكة.

 

وقال إن الحكومة الاسرائيلية قامت بعد ذلك بعملية إستباحة لجميع مدن الضفة الغربية، وإعتقال جميع قيادات حماس ورموزها الفاعلة، والعمل على تجفيف منابع التمويل لحماس من خلال اغلاق المؤسسات والجمعيات التابعة لها، والتحريض على الفلسطينين في جميسع المحافل الدولة، ومن ثم اشغال الراي العام العالمي والعربي بقصة المستوطنين  من أجل ان ينسوا قضية الاسرى واضرابهم .

 

 ولفت أن بدء كأس العالم، واتخاذ قرار اجتياح الضفة لم يكن مصادفة، وذلك لأن العالم مشغول بفرقه الرياضية  ولن يكون مكترثا لأفعلها وما تقوم به في الضفة.

 

وختم المحلل الاسرائيلي بأن جميع  الاعمال التي قامت بها " الحكومة الاسرائيلية"  كانت مبررا للهجوم والانقضاض على غزة وهو الخطوة الاخيره للعملية والتي ستحصل حالما يتم الكشف عن الجنود القتلى".

 

أخبار ذات صلة

newsletter