الأرجنتين- سويسرا:مواجهة بين ميسي وبيناليو

رياضة
نشر: 2014-07-01 08:58 آخر تحديث: 2016-07-29 22:50
الأرجنتين- سويسرا:مواجهة بين ميسي وبيناليو
الأرجنتين- سويسرا:مواجهة بين ميسي وبيناليو

رؤيا - رصد - يستعد حارس مرمى المنتخب السويسري لكرة القدم الى خوض اكبر تحد في مسيرته الكروية عندما يقف بين الخشبات امام المنتخب الارجنتين وخصوصا نجمه ليونيل ميسي الثلاثاء في الدور ثمن النهائي لمونديال البرازيل.

يعتبر ميسي افضل لاعب في العالم 4 مرات اللعنة الكبرى لحراس المرمى في المونديال الحالي بعد ظهور مخيب في النسختين الاخيرتين في المانيا 2006 وجنوب افريقيا 2010، فهو حتى الان هز الشباك برباعية رائعة خولته المركز الثاني على لائحة الهدافين الى جانب البرازيلي نيمار والالماني توماس مولر وبفارق هدف واحد خلف الكولومبي خاميس رودريغيز المتصدر.

اللاعب صاحب الرقم 10 وقائد منتخب الأرجنتين، والذي لا يزال بإمكانه السير على خطى سلفه دييغو ارماندو مارادونا الفترة المجيدة لمونديال 1986، سيضرب موعدا غدا مع دييغو آخر.

في الواقع، كل منهما يعرف الاخر جيدا، فميسي تألق في مواجهتهيما الوديتين السابقتين: تمريرة حاسمة في حزيران/يونيو 2007 في بال (1-1)، ثم سجل ثلاثيته الاولى مع منتخب الالبيسيليستي في شباط/فبراير 2012 في برن (3-1) بينها هدفان في الدقائق الأخيرة احدهما من ركلة جزاء.

في تاريخ المواجهات الست بين سويسرا والأرجنتين، لم ينجح المنتخب السويسري في تحقيق الفوز (4 خسائر، و تعادلان).

يتذكر بيناليو (60 مباراة دولية) جيدا المباراتين الاخيرتين بقوله "كانت مباراتان متشابهتين كثيرا، في المباراة الثانية كانت التعادل 1-1 لفترة طويلة. كانت هناك فرص قليلة ومن المهم أن نقدم العرض ذاته. يجب ان نثق في قدراتنا، كرة القدم تحفل بالمفاجآت ويجب أن نؤمن بحظوظنا".

كيف يمكن للمرء الاستعداد لمواجهة مثل هذا "الوحش"؟. يقول بيناليو "لديه القدرة لوحده على خلق الفارق، يقوم بأشياء لا يمكن التنبؤ بها. يجب أن نحاول منعه من الدخول في أجواء المباراة، على الرغم من أنه ليس لوحده، هناك أيضا لاعبون آخرون، وسنفعل كل شيء لتضييق الخناق عليه".

واردف قائلا، "ولكنه ميسي، على أي حال! يملك مؤهلات قد لا يملكها على الارجح العديد من اللاعبين، لكنها ليست جديدة. يمكنك مشاهدة جميع مقاطع الفيديو التي تريدها، فإنه لا طائل من ذلك عندما يقوم بشىء مختلف في اللحظة الحاسمة ويحسم النتيجة".

ويبدو بيناليو حارس فولفسبورغ (30 عاما) سدا منيعا امام الضغوط، ويمكن القول بأنه يتألق في المباريات الكبيرة، مثلما كان الامر أمام اسبانيا (1-صفر) في المباراة الاولى في كأس العالم 2010 في جنوب افريقيا.

وعلى الرغم من الخسارة المذلة امام فرنسا (2-5) في الجولة الثانية من النسخة الحالية، إلا أن بيناليو تصدى لركلة جزاء انبرى لها كريم بنزيمة. وبالنسبة اليه "الضغط يكون كبيرا على اللاعب المسدد وليس حارس المرمى".

حارس المرمى رقم 1 في سويسرا يعول على منتخب بلاده لتحقيق الانجاز امام الارجنتين، ويقول "لا يتعلق الامر بكيف سيكون المدافعون، ولكن كيف سيكون المنتخب ككل ليخلق المشاكل والمتاعب للارجنتينيين"، مضيفا: "يجب على كل لاعب الدفاع، المهاجمون ستكون لهم واجباتهم في هذا الصدد لإزعاجهم في منتصف ملعبهم".

لكن الصلابة دفاعية بشكل عام ودفاع المنطقة على الخصوص يثير تساؤلات، بين السقوط المذل امام فرنسا والإثارة أمام الإكوادور (2-1)، ومن بعدها امام هندوراس على الرغم من الفوز الكبير بثلاثية شاكيري  (3-صفر).

وقال بيناليو في هذا الصدد: "لا يجب أن ننتقد مع ما فعلناه بشكل جيد لعدة أشهر"، مضيفا "طبقنا دفاع المنطقة طيلة التصفيات  ولم نعاني كثيرا من الركلات الحرة. هناك دائما أشياء يمكن تحسينها، ذلك طبيعي، داخل صفوف جميع المنتخبات، سنرى كيف سنصححها في الأيام المقبلة".

وسنرى الثلاثاء اذا كان ليونيل سيصحح بيناليو، او دييغو ميسي.

أخبار ذات صلة

newsletter