7 ملايين دينار مشاريع مائية متوسطة المدى

الأردن
نشر: 2014-06-30 11:22 آخر تحديث: 2016-07-28 05:40
7 ملايين دينار مشاريع مائية متوسطة المدى
7 ملايين دينار مشاريع مائية متوسطة المدى

رؤيا- قال الدكتور حازم الناصر وزير المياه والري خلال توقيعه اتفاقية تنفيذ شبكة خطوط ناقلة ام اللولو – جرش وحوفا – عجلون بقيمة حوالي 7 مليون دينار ممولة بالكامل من بنك الاعمار الالماني Kfw بحضور أمين عام سلطة المياه المهندس توفيق الحباشنة ومساعد الامين العام للمشاريع والفنية م. مالك الرواشدة ومدير وحدة التخطيط والادارة م .اياد الدحيات وم. زياد حدادين المساعد للوازم وعدد من كبار مسؤولي الوزارة ان وزارة المياه والري / سلطة المياه تعمل وفق خططها الانية ومتوسطة وطويلة المدى لتنفيذ خطوط ناقلة استراتيجية للمياه لربط كافة مناطق المملكة ضمن شبكة الناقل الوطني الاستراتيجية المتكاملة والمرنة حيث ستضمن هذه الخطوط الناقلة بنقل المياه من اي منطقة الى اخرى سعيا من وزارته في ايجاد الحلول الاستراتيجية الناجعة للطلب المتزايد على المياه في كافة مناطق المملكة. 

 وبين الناصر ان هذه الاتفاقية تأتي في سياق الخطط الرامية الى نقل كميات مياه الديسي الى مناطق الشمال خاصة محافظتي جرش وعجلون لتأمينها بالمياه المطلوبة من خط مياه الديسي بما يلبي احتياجات كلا من محافظتي جرش وعجلون بأحتياجاتهم المائية في ظل الظروف الاستثنائية التي تشهدها هذه المناطق وكافة مناطق المملكة بسبب ازدياد اعباء اللجوء السوري على المملكة .

 واضاف ان هذه الخطوط الناقلة الرئيسية ضمن مشاريع الحزمة الاولى للوزارة والتي يتوقع الانتهاء من تنفيذها مع حلول العام القادم  حيث ان مدة التنفيذ لاتزيد على 18 شهرا  ستكون احد اهم المشاريع المائية في مناطق الشمال لما لها من أثر كبير في تلبية اي ازدياد في الطلب على المياه وتغطيته من خط مياه الديسي بعد استكمال العمل فيها اضافة الى تحقيق تطلعات الوزارة الاستراتيجية .

وبين ان المشروع  الذي سينفذ من قبل ائتلاف شركة حسين عطية  مع اتحاد المستشارين سيتضمن تصميم وبناء وتشغيل مرافق النظام المائي عبر ام اللولو وصولا الى جرش وحوفا ثم الى عجلون وكذلك تصميم وبناء انظمة حديثة ومتطورة اضافة الى تحديث انظمة التزويد الموجودة حاليا من خلال انشاء مبنى جديد وفق احدث التصميمات العالمية وخزان مياه جديد في محطة ام اللولو .

 وكشف وزير المياه والري  انه سيتم ايضا بناء مبنى جديد للمضخات في محطة البويضة اضافة الى انشاء مبنى جديد للمضخات في محطتي صمد وحوفا مع بناء خزان جديد في محطة صمد واعادة تأهيل وتطوير المحطة الحالية بما يتلائم مع التطلعات المستقبلية لقطاع المياه وكذلك انشاء خزان جديد في محطة اشتفينا وتطوير المحطة الموجودة حاليا مؤكدا ان المواطنين في محافظات اربد وجرش وعجلون سيلمسون تطورا على التزويد المائي بعد استكمال هذه المشاريع  .

 واكد الدكتور حازم الناصر ان الوازرة تسعى من تنفيذ هذه المشاريع الهامة الى تأهيل كافة مقدرات قطاع المياه وبخاصة الخطوط الناقلة ومحطات الضخ وبناء خزانات مياه بسعات كبيرة واستخدام تقنية الضخ الانسيابي بما يخفض من فاتورة الطاقة ويرفع من كفاءة التزويد  خاصة في المناطق الاكثر اكتظاظا باللجوء السوري موضحا انه قد تم المباشرة منذ عدة اشهر بتنفيذ خطوط ناقلة حيوية لكل من محافظتي عجلون وجرش وتشمل تنفيذ خط ناقل حيوي من خزان حوفا في اربد الى عجلون لنقل اكثر من 10 مليون م3 من المياه الى عجلون وتنفيذ خط ناقل رئيسي اخر بطول 34 كم من محطة ام اللولو في المفرق مرورا بمحطة حوفا الى خزان جرش الرئيسي لنقل اكثر من 13 مليون م3 من المياه .

واوضح الوزير ان الوزارة سعت بكل امكانياتها لتطوير الواقع المائي في كافة مناطق المملكة مبينا ان هناك مشاريع اخرى تهدف لربط كلا من محافظات الكرك والطفيلة على شبكة الناقل الوطني ويحدث نقلة نوعية و تحسين خدمات المياه المقدمه للمواطنين في مناطق الشمال والوسط والجنوب وتطوير الخدمات التي تقدمها سلطة المياه واداراتها  وتعزيز جهودها للأرتقاء بمستوى الخدمة المقدمة للمواطن وكذلك كاستجابة للظروف الطارئه التي شهدتها مناطق الشمال خاصة  وكافة المناطق الاخرى بسبب نزوح اعداد كبيره من اللاجئيين السوريين للمملكة  بحيث يتم تعويض اي نقص حاصل حال حدوثه بعد استكمال كافة الاعمال .

 وطمئن الدكتور الناصر الاخوة المواطنين ان الوزارة رسمت خططا متوسطة وطويلة الاجل تهدف لتحقيق الراحة المائية للمواطنين مثمنا تعاونهم وجهودهم داعيا الى مساندة الوزارة بحملتها لحماية مقدرات المياه من الاعتداءات التي وصلت سابقا الى حد يهدد الامن المائي الذي ينذر بخطورة الوصول خلال عشر سنوات الى عدم توفر كميات مياه للاستثمارات والاستخدمات المختلفة لولا الجهود التي اطلقتها الحكومة من خلال تغليظ عقوبات الاعتداء على المياه ومقدراتهامؤكدا ان الوزارة / سلطة المياه حققت انجازات كبيرة ووفرت مئات الالاف من الامتار المكعبة الصالحة للشرب التي كانت تذهب الى استخدامات غير مسؤولة ودون ثمن بغير وجه حق ووجهتها للمناطق التي عانت خلال فترات ماضية  من نقص كميات المياه مما انعكس بشكل واضح على كفاءة التزويد للمواطنين .

 ودعا وزير المياه والري المواطنين الى توسيع الحصاد المائي في المنازل والحفاظ على كل قطرة ماء نظرا للكلفة العالية التي تتحملها ادارة قطاع المياه لأيصالها للمواطن واجراء الصيانة الدورية  اللازمة للمرافق المائية الداخلية والتعاون المسؤول مع كوادر المياه والصرف الصحي بما يحقق الاهداف المنشودة للجميع موضحا انه تم اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لمواجهة متطلبات الصيف بطريقة معقولة وضمن الامكانيات المتاحة مشددا على تعاون المواطنين انفسهم بحماية المقدرات المائية والشراكة مع المعنيين في القطاع بالتعامل معها بكل مسؤولية .

 واكد الدكتور حازم الناصر ان العمل جار للبدء بتنفيذ مشاريع مائية هامة أخرى وبكلف مالية كبيرة حيث سيكون لتنفيذ هذه المشاريع التي تم احالتها على مقاولين محليين اردنيين الأثر الواضح في تحريك سوق الانشاءات والعمالة وخلق مزيدا من فرص العمل للأردنيين سواء الفنيين او غيرهم .

 وثمن الناصر دعم بنك الاعمار الالماني  kfw من خلال  تمويل عدد من مشاريع المياه والصرف الصحي لتمكين الوزارة من مواجهة الظروف الاستثنائية التي فرضت نفسها بسبب ظروف اللاجئين السوريين . 

أخبار ذات صلة

newsletter