مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

فرنسا تخشى الخطر النيجيري لمواصلة المشوار المونديالي

فرنسا تخشى الخطر النيجيري لمواصلة المشوار المونديالي

نشر :  
منذ 10 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 10 سنوات|

رؤيا - رصد - يخوض المنتخب الفرنسي لكرة القدم أحد المرشحين للفوز بلقب كأس العالم 2014، اليوم لقاءاً صعباً أمام المنتخب النيجيري الملقب "بالنسور" ضمن دور الـ 16 من كأس العالم.
وتمني فرنسا النفس بان يقف التاريخ الى جانبها مجددا في مواجهتها الاولى على الصعيد الرسمي مع نيجيريا (تواجها وديا مرة واحدة عام 2009 وفازت نيجيريا 1-0 في سانت اتيان)، لان منتخب «الديوك» وصل على اقله الى الدور نصف النهائي في المناسبات الخمس الاخيرة التي تجاوز فيها الدور الاول، وذلك عام 1958 (حل ثالثا) و1982 (حل رابعا) و1986 (حل ثالثا) و1998 (توج باللقب) و2006 (وصل الى المباراة النهائية).
اما بالنسبة لنيجيريا، فقد بلغ منتخب «النسور الممتازة» الدور الثاني للمرة الثالثة في تاريخه، بعد 1994 و1998، رغم خسارته في الجولة الاخيرة للمجموعة السادسة امام الارجنتين 2-3.
ويأمل بطل افريقيا ان يصبح رابع منتخب من القارة السمراء يصل الى الدور ربع النهائي بعد الكاميرون (1990) والسنغال (2002) وغانا (2010).
ويعتمد ستيفان كيشي المدير الفني للمنتخب النيجيري، بطل أفريقيا الحالي، على مزيج من المخضرمين والشباب أبرزهم الحارس فينسنت إنياما والظهير جوزيف يوبو وجون أوبي ميكيل وفيكتور موسيس وثنائي الهجوم إيمانويل أمينيكي وأحمد موسى صاحب الثنائية في شباك الأرجنتين.
وسيخوض «الفرنسي» موقعة الدور الثاني بكامل اسلحتهم ولا يحوم الشك سوى حول مامادو ساخو الذي يعاني من اصابة في فخذه.
وسيكون الهم الاساسي لفرنسا التعامل مع الهجمات المرتدة السريعة لنيجيريا بالاضافة للحرارة المرتفعة والرطوبة خصوصا ان المباراة تقام الواحدة ظهرا بالتوقيت المحلي.
وعن تحضيرات الديوك لاجواء اللقاء كشف بكاري سانيا ظهير ايمن المنتخب: ساعة المباراة ستتغير (قبل ثلاث ساعات من مباريات فرنسا السابقة). الامر المثالي ان نستيقظ قبل الفطور بساعة، نحو الثامنة والنصف صباحا، ثم يجب ان نتغذى بشكل مختلف واكل الكثير من المعكرونة. البعض ليس معتادا على النهوض باكرا عند التاسعة، لكني اختبرت ذلك في انجلترا (احترف في ارسنال)».
بدوره، توقع الفرنسي بنزيمة ان تكون المباراة مختلفة عما واجه المنتخب الفرنسي في لقاءاته الثلاثة خلال الدور الاول، مشددا على عدم اهتمامه بعدد الاهداف التي يسجلها بل ما يهمه هو ما يحققه المنتخب باكمله.
وسيفتقد المنتخب النيجيري جهود لاعب الوسط ميكايل بباتوندي الذي انتهى مشواره في النهائيات البرازيلية بعد تعرضه لكسر في معصمه ضد الارجنتين بسبب كرة سددها زميله اوجينيي اونازي الذي تحدث مازحا عن الحادثة، قائلا: «اقسم انه كان هدفا محققا لولا يده»، متمنيا شفاء عاجلا لزميله الذي يحتاج الى ثلاثة اسابيع على اقله للتعافي من العملية الجراحية التي خضع لها في معصم يده اليمنى.
وفي سياق متصل، تصدر امس فينسنت إينياما، حارس مرمى نيجيريا ونادي ليل الفرنسي، غلاف صحيفة «ليكيب» الفرنسية تحت عنوان «يريد ان يحطم حلمنا»، واهتمت الصحيفة الفرنسية بلقاء نيجيريا، التي تحتل المركز 44 في التصنيف الشهري للفيفا، وذكرت أن الثلاثي الحارس اينياما وجون أوبي ميكيل وبيتر اوديموينجي هم الثلاثة تهديدات التي تواجه فرنسا.
وأطلقت «ليكيب» لقب الجدار على انياما بفضل تألقه مع النسور على المستوى الدولي وكذلك لتألقه مع فريقه بالدوري الفرنسي، واختارته المجلة الفرنسية واحدا من الاركان الاربعة لنسور نيجيريا.