نبض البلد يناقش ليلة الانقلاب في تركيا

محليات
نشر: 2016-07-16 22:27 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
تحرير: بكر الجبر
نبض البلد يناقش ليلة الانقلاب في تركيا
نبض البلد يناقش ليلة الانقلاب في تركيا

ناقشت حلقة نبض البلد الثلاثاء، التي تبث على فضائية رؤيا، أحداث ليلة الانقلاب في تركيا ومحاولة كشف الأسباب والأبعاد.


واستضافت الحلقة عبر الهاتف الكاتب والمحلل الساسي من استطنبول زاهد قول، واللكاتب ومحلل سياسي سلطان حطاب والاحث والاكاديمي الدكتور جمال الشلبي.

عاش الشعب التركي ليلة عصيبة بعد الاحداث التي عصفت بالبلاد من محاولة انقلاب عسكري فاشل نفذه عشرات الجنود والضباط.

وقال سلطان حطاب ان عملية الانقلاب هذه عملية ارهابة كبيرة وهي امتدد للعمايات الارهابة التي حصلت في الفترة الماضة، وأن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان لا يمكن ان يعاقب في مثل هذها الانقلاب، لانه نجح في جعل الدولة التركية من دولة مدينة الى دولة دائنة وانه جاء بطريقة ديمقراطية عن طريق الانتخابات وان هذه الانتخابات كانت نزيهة.

واضاف حطاب ان اردوغان نجح في تقوية دولته اقتصاديا، ونجح في الانفتاح مع اوروبا سياسيا، وان هذا الانقلاب جاء نتيجة وجود اطارف كثيرة لا تريد لتركيا النجاح والتقدم في علاقاتها.

وقال ان هذا الانقلاب كان مباغت من المؤسسة العسكرية لاردوغان نتيجة محاصره لهم ومحاولة السيرطة عليهم في الفترة الاخيرة، وشعروا بأن هنالك تصفية لبعض الضباط والاسماء ولذلك قاموا بالانقلاب في هذه الفترة للحد من تخل اردوغان فيه الؤسسة العسكرية.

مشيرا الى أن الجيش فشل في الانقلاب عندما سيطر على التلفزيون الحكومي وان هذه الطريقة هي طريقة قديمة، وان اردوغان نحج في استعطاف الشعب وتوصيل كلمته لهم وحثهم بالخروج الى الشارع عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي.

موكدا ان موقف اردوغان في الفترة المقبلة سيكون اقوى ويحكم قبضة وسيطرته على المؤسسة العسكرية، والسلك القضائي وذلك بمحكمتهم ومعاقبتهم على ما فعلوه،

وقال عبر الهاتف زاهد اغلو من استطنبول، ان هذا الانقلاب هو انقلاب فاشل لان تركيا ضمدت جراحها ونجحت في الوقوف امام هذه الانقلاب، بخروج الشعب للشارع وقوفهم ومساندتهم للنظام، وان الجيش تورط في الانقلاب.

واضاف ان وان هنالك تحديات وتساؤلات كثيرة ستجيب عليها الفترة المقلبة، وان هنالك توقع في انخابات رئاسية جديدة مبركة، وأن30% من الجيش تورط فيه هذه الانقلاب وانهم سيواجهوا عقوبة خيانتهم لوطنهم وان الشعب يطالب بدم الانقلابيين.
اما الدكتور جمال الشلبي قال "ان العملة الانقلابة عملية ارهابية عسكرية ذات طابع سياسي، وان هنلك مخوف دفعت العسكريين الى عمل الانقلاب مثل الخوف من اقمة دولة كرية مجاورة لهم، والسماح لـ 80 جنسية للمرور من البلاد".

واضاف ان الساسية الخارجية لاردوغان بدائت بعلاقات سيئة مع الجوار وعلاقات متوترة مع روسيا وان الانقلاب جاء نتيجة هذه الانعكاسات .

وتابع ان انتصار اوغلو انتصار بطعم، وان كل النجاحات الاقتصادية التي قدمها قائمة على النظام الغربي وليس الاسلامي لان تركيا دولة اسلامية ذات طابع علماني.

مؤكدا انه لا يمكن ان يحصل انقلاب في تركيا ما دامت عضوه في حلف الناتو الذي يمدها قوة، وان اردوغان هو "ثعلب" سياسيا استمد قوته عندما كان في بلدية استطنبول وقيامة بتأسيس حزب العدالة والتنمية.

أخبار ذات صلة

newsletter