ليفني ترفض مشاركة حماس في الانتخابات الفلسطينية القادمة

عربي دولي
نشر: 2014-06-28 08:52 آخر تحديث: 2016-07-30 10:40
ليفني ترفض مشاركة حماس في الانتخابات الفلسطينية القادمة
ليفني ترفض مشاركة حماس في الانتخابات الفلسطينية القادمة

رؤيا - دعت وزيرة القضاء الإسرائيلية تسيبي ليفني، إلى منع حركة حماس من المشاركة في الانتخابات التشريعية الفلسطينية، التي من المفترض أن تجري بعد عدة أشهر، بموجب اتفاق المصالحة الذي تم توقيعه قبل أسابيع، كما دعت دول العالم الى تشديد رفضها لهذه الحركة.

وقالت ليفني في مقال لها نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال" تحت عنوان : "ثلاثة ابناء منظمة ارهابية واحدة ورسالة لكل الديمقراطيات"، "تسعى حماس، تحت غطاء الاتفاق السياسي، إلى تعزيز قبضتها في الضفة".وعلى حد قولها فإن استعدادها للمشاركة في الانتخابات الفلسطينية يستهدف "استغلال الانتخابات في السلطة لنيل الشرعية لأهدافها المتطرفة- تعزيز الإرهاب".

وزعمت ليفني أنها لا تعارض الوحدة الفلسطينية، ولكنها ادعت ان الوحدة القائمة هي وحدة "وهمية ستعزز الإرهاب"، على حد تعبيرها. و"حذرت" ليفني الحلبة الدولية من اتفاق المصالحة بين حماس وفتح ودعت الدول الغربية الى عدم السماح لحركة للمشاركة في الانتخابات الفلسطينية القريبة.

واعتبرت ليفني، أن الانتخابات التي جرت في السلطة الوطنية الفلسطينية في 2006 كانت "خطأ تاريخيا محظور تكراره"، وكتبت، "في حينه، مثلما هو الحال الآن، كانت محافل في الأسرة الدولية أملت في أن مجرد المشاركة في الانتخابات الديمقراطية سيكون لها تأثير دافع على الاعتدال"، وأضافت، "والآن علينا كلنا أن نكون اكثر حكمة. تجربة الماضي أثبتت ان المجموعات المتطرفة لا تحاول المشاركة في الانتخابات كي تلطف حدة أجندتها".

وكتبت ليفني تقول إن "حماس هي منظمة غايتها الارهاب، ملتزمة بأجندة مناهضة للغرب على نحو متطرف وهي ترى في النزاع الإسرائيلي – الفلسطيني حربا دينية".

 

أخبار ذات صلة

newsletter