اعتصام في دبين دعما للأب خريستوفورس عطالله ..تفاصيل

الأردن
نشر: 2014-06-28 08:50 آخر تحديث: 2018-11-18 21:34
اعتصام في دبين دعما للأب خريستوفورس عطالله ..تفاصيل
اعتصام في دبين دعما للأب خريستوفورس عطالله ..تفاصيل

رؤيا- زحفت الرعية العربية الأرثوذكسية صَباح يوم الجمعة الى دير السيدة العذراء – دبين بأعداد غَفيرة قُدرت بأكثر من ألف شَخص من شيوخ ورجال ونساء وشباب وأطفال دعماً لموقف ضَمير الكنيسة الحي الأرشمندريت العربي خريستوفورس عطالله، ورداً على السياسة العنصرية المُمنهجة التي يَتبعها البطريرك اليوناني ثيوفيلوس ومَجمعه الكنسي ضد الرعية العربية الأرثوذكسية في فلسطين والأردن وضد الرهبان العرب أصحاب الفكر النهضوي والتوجهات الاصلاحية في الكنيسة بحسب المتواجدين، هذا وقد عبر الحضور الغفير عن رفضهم المطلق للقرار التعسفي والكيدي الذي أصدره البطريرك اليوناني ثيوفيلوس بحق الأرشمندريت خريستوفورس عطالله القاضي بنقله من دبين الى القدس، وشددوا على أن الأب خريستوفورس هو خط أحمر ودير السيدة العذراء في دبين هو خط أحمر كذلك ولن تقوى أي قوى على إخراج رئيس الدير وبانيه من ديره، وبالهتاف والزغاريد الشعبية أستقبلَ الأب خريستوفورس صَباح اليوم في دبين متلقياً الدعم من كل أبنائه الروحيين القادمين من كل مُحافظات المملكة، وبعد إنتهاء الصلاة خَرجت الرعية وأحاطت بالدير على شكل سلسة بشرية مُرسلةً رسالة واضحة للجميع بقرارها بعدم المساس بالدير أو برئيسة.

هذا ويستغرب مراقبون أن تقوم البطريركية باثارة فتنة اجتماعية في الأردن باصدار قَرار ظالم وكيدي واستفزازي للأرثوذكس الأردنيين بحق الأب خريستوفورس خاصة وأن المنطقة تشتعل بقضايا إقليمية صعبة بدلاً من أن تقوم البطريركية بتعديل نهجها والتقرب من رعيتها.

تزامن هذا مع الاعتصام الذي نفذته الرعية العربية الأرثوذكسية صباح اليوم في رام الله وشارك به المطران عطالله حنا والأرشمندريت ملاتيوس بصل ورداً على السياسة العنصرية المُمنهجة التي يَتبعها البطريرك اليوناني ثيوفيلوس ومَجمعه الكنسي ضد الرعية العربية الأرثوذكسية في فلسطين والأردن وضد الرهبان العرب أصحاب الفكر النهضوي والتوجهات الاصلاحية في الكنيسة.

أخبار ذات صلة

newsletter