تفاصيل جديدة حول سقوط الطائرة التايوانية العام الماضي

عربي دولي
نشر: 2016-06-30 11:31 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تفاصيل جديدة حول سقوط الطائرة التايوانية العام الماضي
تفاصيل جديدة حول سقوط الطائرة التايوانية العام الماضي

ادى عطل في المحرك واخطاء ارتكبها الطياران الى حادث سقوط الطائرة التايوانية التابعة لشركة "ترانس ايجا" في نهر في تايوان في 2015 مما ادى الى مقتل 43 شخصا، كما كشف تحقيق نشرت نتائجه الخميس.


وتحطمت الطائرة في الرابع من شباط/فبراير بعيد اقلاعها من مطار سونغشان في تايبيه وهي تقل 53 مسافرا وطاقما من خمسة افراد. ولم ينج سوى 15 شخصا.


وكان التقرير المرحلي لمجلس سلامة الطيران المدني ذكر في تموز 2015 ان تسجيلات الصندوقين الاسودين للطائرة وهي من طراز "اي تي آر-600" مزودة بمحرك توربين، كشف ان الطيار قال قبل ثوان من الحادث "سحبت المقود الخاطئ".


ونشر المجلس الخميس تقريره النهائي الذي يتضمن المزيد من التفاصيل ويشير الى ان الحادث "جاء نتيجة عوامل عدة ادت الى فقدان السيطرة بسبب انهيار ما". واضاف التقرير ان احد محركي الطائرة لم يكن يعمل بشكل جيد بعد الاقلاع.


وتابع ان "الطاقم الملاحي لم يطبق اجراءات الطوارئ لمعرفة المشكلة والقيام بالاعمال التصحيحية"، ونتيجة لذلك اوقف الطيار المحرك الثاني.
وكان هذا الطيار اخفق من قبل في اختبار لعطل وهمي في محرك، لكنه نجح في المرة الثانية.


وكانت الطائرة سقطت في المياه المتجمدة لنهر بعيد اقلاعها من مطار سونغشان في تايبيه متوجهة الى كينمين، الجزيرة الصغيرة القريبة من الصين القارية لكنها تخضع لسيطرة تايوان.


واظهرت لقطات فيديو صورها احد الهوات الطائرة تسقط من علو ثم تميل لتصطدم بحافة جسر وتقع في نهر تاركة وراءها حطاما.


وقبل سبعة اشهر من هذا الحادث، تحطمت طائرة من طراز " ايه تي آر 72-500 " كانت تقل 54 راكبا وطاقما من اربعة افراد خلال استعدادها للهبوط في مطار ماغونغ، احدى جزر ارخبيل بينغو الواقع قبالة الساحل الغربي لتايوان. وقتل 49 شخصا.


واشار التقرير النهائي لمجلس سلامة الطيران المدني في نهاية كانون الثاني/يناير الى مسؤولية الطيارين مؤكدا انهما كانا يحلقان على ارتفاع منخفض عند سقوط الطائرة في 23 تموز 2014 بينما كانت الرؤية سيئة بسبب اعصار.


وفي نيسان ، اتهم مراقبان جويان "بالاهمال الجنائي" في التحقيق في هذا الحادث.

أخبار ذات صلة

newsletter