إيقاف سواريز 9 مباريات وحرمانه من النشاط الرياضي 4 أشهر

رياضة
نشر: 2014-06-26 14:07 آخر تحديث: 2016-06-26 15:22
إيقاف سواريز 9 مباريات وحرمانه من النشاط الرياضي 4 أشهر
إيقاف سواريز 9 مباريات وحرمانه من النشاط الرياضي 4 أشهر

رؤيا - رصد - أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، اليوم الخميس، إيقاف لويس سواريز مهاجم منتخب أورغواي 9 مباريات بعد قيامه بـ "عض" المدافع الإيطالي جورجيو كيليني ، أمس الأول الثلاثاء، في إطار منافسات بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

 

وذكر الموقع الرسمي للاتحاد على شبكة الإيقاف، أن عقوبة الإيقاف سيتم تفعيلها بداية من لقاء منتخب بلاده أمام كولومبيا يوم السبت المقبل، وتستمر بقية المباريات التسعة في مختلف البطولات الدولية الرسمية التي سيشارك فيها منتخب أورغواي خلال الفترة المقبلة.

 

كما تم توقيع عقوبة الإيقاف على سواريز (27 عاما) من ممارسة كرة القدم لمدة 4 أشهر سواء على مستوى منتخب بلاده أو ناديه ليفربول الإنجليزي، مما يعني أنه لن يشارك في مباريات ليفربول بالموسم الكروي الجديد للدوري الإنجليزي موسم 2014 -2015 إلا في 28 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

 

ولم تتوقف العقوبة عند ذلك فحسب، لكن تم توقيع غرامة مالية على سواريز قدرها 100 ألف فرنك سويسري (111 ألف دولار أمريكي تقريبا).

 

وتقرر حرمان اللاعب من دخول الملاعب الكروية طوال فترة إيقافه وحرمانه من المشاركة في أي نشاط رياضي أو إداري .

 

واتهم جورجيو كيلليني، مدافع المنتخب الإيطالي، سواريز بـ"عضه" أثناء المباراة التي جمعت منتخبي إيطاليا وأورغواي، أمس الثلاثاء، وانتهت بخروج المنتخب "الأزوري" من المونديال بعد هزيمته بهدف دون رد.

 

وأعلن "فيفا"، أمس الأربعاء، عن فتح تحقيق مع سواريز في الواقعة.

 

ووفق بيان نشره "فيفا" على موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت فإن إحالة سواريز للتحقيق يأتي تطبيقا للمادة 77 من لائحة الانضباط "التي تنص على حق لجنة الانضباط داخل الاتحاد في معاقبة كل من يقدم على ارتكاب أعمال عنيفة لم يتم تدوينها من قبل الحكام في تقريرهم أثناء المباريات".

 

وتعتمد تحقيقات "فيفا" على تقارير حكام المباراة وأقوال الأطراف المختلفة والشهود والأدلة المادية وتسجيلات الصوت والصورة.

 

وبهذه الواقعة، أصبح كيليني، ثالث لاعب يتلقى "عضة" من سواريز .

 

وكانت الضحية الأولى في عام 2010، في مباراة جمعت بين فريق سواريز السابق أياكس أمستردام مع أيندهوفن، حيث قام بعض لاعب أيندهوفن عثمان باكال، ووقتها قرر الاتحاد الهولندي لكرة القدم توقيع عقوبة الإيقاف على سواريز 7 مباريات، حسب وسائل إعلام آنذاك.

 

أما الضحية الثانية فكانت في الموسم الماضي بالدوري الإنجليزي 2013-2014، عندما قام سواريز المحترف حاليا في صفوف ليفربول بـ "عض" اللاعب الصربي برانسلاف ايفانوفيتش المحترف في صفوف تشيلسي، وقرر الاتحاد الإنجليزي للعبة إيقاف سواريز 10 مباريات، بحسب وسائل إعلام آنذاك.

 

وكانت الصحف الإنجليزية في ذلك الوقت قد وصفت سواريز بأنه " آكل لحوم البشر".

أخبار ذات صلة

newsletter