حرب فيسبوك ويوتيوب "التلقائية" على التطرف

هنا وهناك
نشر: 2016-06-25 09:14 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
حكومات عدة مارست ضغوطا على المواقع كي تتصدى للمحتوى المتطرف
حكومات عدة مارست ضغوطا على المواقع كي تتصدى للمحتوى المتطرف
المصدر المصدر

شرعت مواقع كبرى لمشاهدة الشرائط المصورة على الانترنت، في استخدام تقنية الآلية التلقائية لحذف المحتويات المتطرفة من مواقعها.

ونقلت "رويترز" عن مصادر لم تسمها، أن يوتيوب وفيسبوك من بين المواقع التي ستنشر أنظمة لمنع أو حذف الشرائط المصورة لعصابة داعش الإرهابي ومواد مماثلة أخرى بسرعة.

وكانت تلك التكنولوجيا قد جرى تطويرها أصلا لتحديد المحتويات التي لا يجوز بثها وفقا لحقوق النشر على مواقع الشرائط المصورة، وحذفها.

وتجري الآلية بحثا عن نوع من البصمة الرقمية الفريدة، التي تخصصها شركات الإنترنت لشرائط مصورة معينة، مما يسمح بحذف كل المحتويات ذات البصمة المماثلة بشكل سريع.

وسيقوم النظام بضبط محاولات إعادة بث محتويات تم تصنيفها من قبل على أنها غير مقبولة، ولكنه لن يمنع بشكل تلقائي الشرائط المصورة التي لم تشاهد من قبل.

 

أخبار ذات صلة