الشرطة البرازيلية تعتقل وزيرا سابقا بتهم فساد

عربي دولي نشر: 2016-06-24 11:28 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
أفراد من الشرطة البرازيلية
أفراد من الشرطة البرازيلية
المصدر المصدر

اعتقلت السلطات البرازيلية، وزير تخطيط تقنية المعلومات السابق، باولو برناردو، وذلك على خلفية وجود صلات له بقضية فساد تقدر بنحو 30 مليون دولار.

 

وأفاد بيان صادر عن الشرطة الفيدرالية البرازيلية، أن برناردو الذي شغل منصب وزيراً للتخطيط والاتصالات خلال رئاسة الرئيسة المعلق عملها حالياً ديلما روسيف، والرئيس لولا دي سيلفا، في الفترة ما بين 2010 إلى 2015 "يواجه تهمًا بخصوص تورطه بقضية فساد في عملية تسديد مالي لوزارته"، فيما اعتبر محامو برناردو اعتقال موكلهم "غير قانوني".

 

وأضاف بيان الشرطة أنه يجري التحقيق مع برناردو وزوجته "غليسي هوفمان"، في قضية فساد في شركة "بتروبراس" (شركة حكومية لاستخراج وتصنيع ونقل النفط في البرازيل وخارجها)، القضية التي واجه بسببها عدد كبير من السياسيين ملفات تحقيقات.

 

وكانت زوجة برناردو تشغل منصب مديرة شؤون الموظفين سابقاً في حكومة رئيسة البلاد المعزولة روسيف، وتشغل حاليًا منصب سيناتور في مجلس الشيوخ البرازيلي. 

 

 

 

 

أخبار ذات صلة