الجزائر على بُعد خطوة من إنجاز تاريخي في المونديال

رياضة
نشر: 2014-06-26 07:29 آخر تحديث: 2016-08-01 06:30
الجزائر على بُعد خطوة من إنجاز تاريخي في المونديال
الجزائر على بُعد خطوة من إنجاز تاريخي في المونديال

رؤيا - سيكون ممثل العرب في مونديال البرازيل على بُعد خطوة من إنجاز تاريخي والترشح للدور الثاني من نهائيات كأس العالم عندما يواجه روسيا اليوم في الجولة الثالثة الاخيرة من المجموعة الثامنة.

ونجح المنتخب الجزائري في رهانه الاول عندما تغلب على كوريا الجنوبية 4-2 ليكون هذا الفوز الرائع هو الاول لمنتخب عربي وافريقي باكثر من ثلاثية، ومحا به خيبة الامل الكبيرة بعد الخسارة امام بلجيكا 1-2 في الجولة الاولى بعدما كان متقدما 1-0 لتنحصر بالتالي المنافسة على البطاقة بين الجزائر وروسيا وكوريا الجنوبية بعدما حجزت بلجيكا البطاقة الاولى.

ويحتل المنتخب الجزائر المركز الثاني برصيد 3 نقاط بفارق نقطتين امام روسيا وكوريا الجنوبية، وقد تكفيه نقطة التعادل كي يصبح ثاني منتخب عربي يتخطى الدور الاول بعد جاره المغربي (عام 1986)، وسادس منتخب من القارة السمراء يحقق ذلك بعد المغرب والكاميرون ونيجيريا والسنغال وغانا.

ويجمع لاعبو المنتحب الجزائري على ان الفرصة مواتية لتحقيق الهدف الذي جاؤوا من أجله الى البرازيل رغم نقص خبرتها في هذا المستوى العالي من المنافسة.وأوضح لاعب وسط غرناطة الاسباني ياسين براهيمي أن «الجميع في سوروكابا يعلمون أن المهمة لن تكون يسيرة أمام منتخب روسيا، لكننا عازمون على النجاح في المهمة الملقاة على عاتقنا وتمكين الجزائر من بلوغ المرحلة الثانية من العرس العالمي في انجاز سيثلج قلوب 40 مليون جزائري».

من جهته، قال مدافع ليفورنو الايطالي جمال مصباح: «لدينا الثقة في قدراتنا (...) نتوقع أن تكون المقابلة صعبة امام تشكيلة المدرب الايطالي فابيو كابيلو». وأشار الى المباراة ستكون تكتيكية «الروس يتمتعون بقوة كبيرة، نعلم ان لديهم مدربا ايطاليا وسيدرسون بالتأكيد طريقة لعبنا الهجومي. علينا ان نستعد جيدا لذلك. الأكيد في الأمر، أننا سنعمل كل ما بوسعنا من أجل التأهل».

ولم يستبعد مدرب الجزائر البوسني الفرنسي الجنسية وحيد خليلودزيتش فكرة إجراء تغييرات على التشكيلة خاصة بعد التعب الذي بدا على بعض اللاعبين في المباراة امام كوريا الجنوبية مشيرا الى انه هذه «التغييرات لن تخل بتوازن التشكيلة التي فازت على كوريا الجنوبية». وأضاف «يمكن أن أكون مخطئا في تقييم بعض اللاعبين (...) لكن عندما نلعب من أجل الألوان الوطنية يتعين على اللاعبين بذل قصارى جهودهم، بالإضافة إلى أن التشكيلة سيتم اختيارها وفق الخطة التي سنعتمدها في مواجهة روسيا».

على الطرف الاخر، يقف الروس عقبة امام ممثل العرب الوحيد في النهائيات العالمية، خاصة وان رجال المدرب الايطالي العنيد فابيو كابيلو يسعون للتأهل لاول مرة في عهدهم الحديث الى الدور الثاني. وقال كابيلو الذي حدد لنفسه منذ التأهل الى النهائيات هدف قيادة الروس الى تحقيق افضل نتيجة لهم منذ انحلال عقد الاتحاد السوفياتي من اجل تحضيرهم بأفضل طريقة لاستضافة نسخة 2018 على ارضهم.

ورأى مدرب ميلان ويوفنتوس وروما وريال مدريد الاسباني سابقا بان فريقه خسر المباراة في الثواني الاخيرة، وتحديدا الدقيقة 88، لاننا «كنا نلعب من اجل الفوز بالمباراة، وتلقينا هجمة مرتدة وكانت تلك النهاية». وتابع «ان اهمية المشاركة الاولى (لروسيا) في كأس العالم منذ 12 عاما هي انها تساعدنا على فهم المستوى الذي يحتاجه المرء من اجل خوض هذه البطولات».

أخبار ذات صلة

newsletter