التربية تفتح الملاعب وساحات المدارس في العطلة الصيفية

محليات
نشر: 2016-06-21 17:42 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
التربية تفتح الملاعب وساحات المدارس في العطلة الصيفية
التربية تفتح الملاعب وساحات المدارس في العطلة الصيفية

قرر نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات، فتح الملاعب وساحات المدارس لاستخدامها من قبل المجتمع المحلي خلال العطلة الصيفية ووفق ضوابط محددة.

وجاء هذا القرار في اطار برنامج اعدته الوزارة للنشاطات التربوية خلال العطلة الصيفية، واتاحة المجال أمام أبناء المجتمع المحلي لممارسة الألعاب والأنشطة الرياضية ضمن ساعات محددة وبإشراف مديرية التربية والتعليم المعنية في كل منطقة.

ويأتي البرنامج بحسب الناطق الاعلامي للوزارة وليد الجلاد، انسجاما مع فلسفة الوزارة في الاستثمار الامثل لاوقات الفراغ لدى الطلبة، وبما يحقق العديد من القيم التي تنعكس بشكل ايجابي على شخصية الطلاب وتعزيز معاني الانتماء والولاء لديهم وتعميق مفاهيم الوطنية في نفوسهم خدمة لوطنهم ومجتمعهم المدرسي والمحلي.

وتضمن برنامج النشاطات التربوية خلال العطله الصيفيه، برنامج التدريب الوطني لطلبة المدارس الذي جاء استجابة للرؤى الملكية الهاشمية الملهمة للاهتمام بقطاع الشباب لاستثمار أوقات الفراغ لديهم على أكمل وجه، وتوجيههم للعمل الجاد وحثهم على التحاور فيما بينهم واحترام الرأي والرأي الآخر، وتعزيز ثقافة التعاون والترابط بين الطلبة المنخرطين في التدريب من كل انحاء المملكة وإدماجهم مع بعضهم البعض.

ويهدف البرنامج الى غرس معاني والولاء والانتماء والقيم الوطنية في نفوس الطلبة واكسابهم معارف جديدة وتنمية الروح القيادية والعمل الجماعي التطوعي لديهم، وتحصينهم ضد الأفكار المتطرفة والغلو والتي تتعارض مع قيم الشريعة الإسلامية السمحة وتنمية الوازع الديني المبني على الاعتدال والوسطية لديهم.

وبين الجلاد، ان نحو 1480 طالباً من طلبة الصف العاشر الأساسي من جميع مديريات التربية والتعليم سيشاركون في البرنامج، بإشراف 75 معلماً، بالاضافة الى عدد عن المدربين العسكريين.

واضاف ان 1200 طالب من الصفين التاسع والعاشر من جميع مديريات التربية والتعليم ، سيشاركون في مبادرة ولي العهد "حقق" التي تعمل وزارة التربية على تنفيذها ضمن برامجها للعطلة الصيفية، مبينا ان المبادرة تهدف الى بناء المهارات الحياتية وتنمية وتطوير الشخصية القيادية للطلبة، وتشجيعهم على التفاعل مع المجتمع المحلي وتقديم خدمات تطوعية وتحمل المسؤولية وبناء الثقة بينهم وبين مجتمعاتهم وتعزيز قيم الولاء والانتماء للوطن والقيادة الهاشمية في نفوسهم.

وتتنوع النشاطات التربوية خلال العطلة الصيفية لتشمل ايضا ،برنامج اللقاء الوطني للكشافة والمرشدات للذي يشارك فيه نحو 6000من الكشافة والمرشدات من طلبة الوزارة.

ويقوم اللقاء على إستثمار اوقات الطلبة بشكل ايجابي وتنمية الروح القيادية والعمل الجماعي التطوعي لديهم، وكذلك تبادل الخبرات وتحصينهم ضد السلوكات والفكرية الغريبة .

وقال الجلاد، ان وزارة التربية والتعليم تنفذ خلال العطلة الصيفية ايضا، برنامج معسكرات الحسين للعمل والبناء، والتي تسعى الى تعزيز الهوية الوطنية والانتماء واكساب الطلبة مهارات الحياة الاساسية وتحمل المسؤولية وممارسة العمل الجماعي والتطوعي وتنمية شخصياتهم، مبينا ان نحو 1260 طالب من صفوف الثامن والتاسع والعاشر من كافة مديريات التربية والتعليم يشاركون في هذه المعسكرات.

ولا تقل الاندية الصيفية اهمية عن غيرها من النشاطات التربوية لوزارة التربية والتعليم خلال العطلة الصيفية، حيث يشارك نحو 10 طلاب وطالبات من جميع مدارس التربية والتعليم في هذه الاندية وبواقع 3 اندية في كل مديرية للتربية والتعليم وتهدف الى تنمية مهارات الطلبة وقدراتهم وشغل أوقات الفراغ لديهم.

كما يتضمن برنامج التربية للعطلة الصيفية بحسب الجلاد، تنظيم مسابقة حارات زين الكروية بمشاركة نحو 320 طالب من الصفين السادس والسابع بهدف صقل مواهبهم الرياضية وتنميتها.

أخبار ذات صلة

newsletter