الروابدة: الأردن يدفع ضريبة وقوفه مع المظلومين وقضايا أمته

محليات
نشر: 2016-06-21 15:51 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
رئيس الوزراء الأسبق عبدالرؤوف الروابدة
رئيس الوزراء الأسبق عبدالرؤوف الروابدة

قال رئيس الوزراء الأسبق عبدالرؤوف الروابدة "ان الاردن يدفع ضريبة عندما يحافظ على قيمه وثوابته، وعندما يقف مع عروبته مع المظلومين من أمته"، مندداً ومستنكراً العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف موقعاً عسكرياً متقدماً لخدمات اللاجئين تشغله مرتبات القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي والأجهزة الأمنية.

وكان العمل الإجرامي، الذي وقع صباح اليوم، أدى إلى استشهاد أربعة أفراد من قوات حرس الحدود، وأحد مرتبات الدفاع المدني، وأحد مرتبات الأمن العام، وإصابة أربعة عشر فرداً من القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، منهم تسعة أفراد من مرتبات الأمن العام.

وأضاف الروابدة، الثلاثاء، هذه هو ديدن الأردن يدفع ثمن عروبته ووالتزامه بقضايا أمته".

وأوضح أن الجيش العربي ما كان يوماً إلا حامياً للذمار، يسهر الليل حتى ننام بأمن واطمئنان، يحمي حدود الوطن ويحفظ قيمه وأعراضه، وهو يدفع قوافل الشهداء يوماً تلو يوم.

وأعرب الروابدة عن تعازيه لشهداء الوطن وتمنياته الشفاء العاجل للمصابين، قائلا إن قلوبنا مع أهاليهم وذويهم، نشد على أيديهم، نطلب للشهداء الرحمة والغفران من رب العزة، وأن يجيزهم عنا خير الجزاء.

وتابع الروابدة نقول لجلالة الملك عبدالله الثاني هذا هو الأردن واحة الأمن والاستقرار، إليه يلجأ كل فار بروحه أو دينه أو عرضه، فيجد في حماك الأمن والطمأنينة.

وأكد سنبقى على العهد جند وراء الجند نحمي هذا الوطن بحدقات العيون وبدم الشرايين إلى أن يكشف الله عز وجل العمة من هؤلاء الخوارج الذين باعوا كل تراث الأمة وانقلبوا على دينهم وأمتهم،وسيكون يومهم قريباً.

أخبار ذات صلة

newsletter