غالبية مصابي التسمم الغذائي بحي نزال يغادرون المستشفى

محليات
نشر: 2016-06-20 14:34 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
غالبية مصابي التسمم الغذائي بحي نزال يغادرون المستشفى
غالبية مصابي التسمم الغذائي بحي نزال يغادرون المستشفى

اطمأن رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي، على الوضع الصحي لمصابي التسمم الغذائي، وذلك باتصال هاتفي مع وزير الصحة الدكتور محمود الشياب الذي عاد المصابين مساء امس في احد المستشفيات الخاصة في العاصمة.


واكد الشياب في بيان صحفي اصدرته الوزارة اليوم الاثنين، ان صحة المواطنين وسلامتهم خط احمر لا يسمح لاحد بتجاوزه وتعريضهم لاي مخاطر صحية.


وقال ان الوزارة لن تتهاون ازاء اي مخالفة لقانون الصحة العامة قد تعرض المواطنين لاي مخاطر صحية وستتخذ اشد العقوبات بحق المخالفين.


واشار الشياب الى ان رئيس الوزراء شدد باتصال هاتفي اجراه معه مساء امس للاطمئنان على الوضع الصحي للمصابين على اتخاذ جميع الاجراءات الرقابية والاشرافية والوقائية التي من شانها منع وقوع مثل هذه الحالات.


واكد اتخاذ اشد العقوبات لمعرضي المواطنين للمخاطر الصحية، مشيرا الى ان المؤسسة العامة للغذاء والدواء اغلقت فورا المطعم الذي اعدت فيه وجبة الافطار التي تناولها المصابون، وادت الى تسممهم كما تم ايداع صاحب المطعم امس الى الاجهزة الامنية المختصة وتم سحب ترخيص المطعم واتلاف جميع المواد الموجودة فيه.


وبين ان عدد المصابين الذين راجعوا المستشفى مساء امس الاحد بلغ 34 مصابا حتى الساعة الواحدة بعد منتصف ليلة امس وتلقوا العلاجات اللازمة وغادروها فيما يخضع خمسة مصابين منهم للمتابعة والاشراف وحالتهم الصحية جيدة ويتوقع ان يغادروا المستشفى مساء اليوم.


ولفت الى انه لم يراجع المستشفى اي حالة جديدة من الاشخاص الذين تناولوا وجبة الافطار التي ادت الى التسمم.


واشار الى ان مديرية الامراض السارية في الوزارة اجرت استقصاء وبائيا للحالات المصابة وتم اخذ العينات المختلفة لاجراء الفحوص المخبرية اللازمة.

أخبار ذات صلة