الفلسطينيون متمسكون بـ" المسحراتي"

هنا وهناك
نشر: 2016-06-18 20:59 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الفلسطينيون متمسكون بـ" المسحراتي"
الفلسطينيون متمسكون بـ" المسحراتي"

توقظ أناشيد فرقة "المسحراتي" وطبولها أهالي مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية قبيل السحور، ويواظب أعضاء الفرقة على العمل خلال شهر رمضان في المدينة، على رغم خطر الحواجز الإسرائيلية والبؤر الاستيطانية.

وتتكون الفرق من 7 شبان يعملون في أشهر السنة الأخرى في حفلات الأعراس، لكنهم يكرسون وقتهم في رمضان لإحياء التراث الفلسطيني.

واعتاد سكان الخليل على أناشيد الفرقة التي تتسم بنكهة تراثية فلسطينية قديمة، وعبروا عن تقديرهم لعمل الفرقة.

ويقول فرح أبو شخيدم رئيس الفرقة: "أيا كان الهدف لا يهم سحور أم مهمة وطنية فبالنسبة لهؤلاء الأطفال هم فرحون بأجواء رمضان بكل تفاصيلها علها تستطيع التغلب على أحداث حفرت في ذاكرتهم بعد أشهر صعبة سادها الحصار والعنف اليومي".

 

أخبار ذات صلة