الحراحشة: ارتفاع عدد المخالفات المرورية في رمضان.. تفاصيل وصور

محليات
نشر: 2016-06-15 22:27 آخر تحديث: 2020-07-23 12:20
تحرير: ليندا المعايعة
الحراحشة: ارتفاع عدد المخالفات المرورية في رمضان.. تفاصيل وصور
الحراحشة: ارتفاع عدد المخالفات المرورية في رمضان.. تفاصيل وصور

أشبه بخلية النحل، وقبيل دقائق من موعد الافطار، يهم رقباء السير.

وبالتزامن مع باقي المرتبات بالميدان في كافة المحافظات على توزيع الماء والتمر على المواطنين، مبادرة افطار الصائم عادة درجت على تنفيذها مديرية الامن العام ومن خلال ادارة السير المركزية ورقباءها في الميدان.

فعادة ما يتناول رقيب السير وجبة الافطار مفترشا مكان ارض وظيفته لياكل عليها، وليشاركه احيانا من يمر من جانبه من المارة، يصلي صلاته في الشارع.

وفي كواليس عمل رقيب السير، فوظيفته الميدانية تتطلب بقاءه لتنظيم حركة المرور 12 ساعة صباحا متواصلة وتحت اشعة الشمس، ليستلم منه زميل اخر ليواصل عمله لذات الوقت وعلى مدار 24 ساعه، الا انه وفي رمضان يكون العبء اكبر على رقيب السير اذ يطلب منهم تحمل عصبية المواطن وتنظيم حركة السير ومساعدة المحتاج من كبار السن في مساعدتهم بعبور الشارع.

يقول مدير ادارة السير االمركزية العقيد ياسر الحراحشة "مبادرة ادارة السير هي تكرار منذ سنوات سابقه فيما يتعلق بتوزيع المياه والتمور على السائقين وخاصة ساعات ما قبل الافطار ".

وعبر الحراحشة عن اسفه لما شاهده من حوادث سير احدهم في شارع الاستقلال والاخر في المدينة الرياضية مشيرا وراء هذين الحادثين السرعة الزائدة ما قبل ساعة الافطار، بالخروج غير المبرر اما لشراء الخبز او القطايف او عصير، ويمكن للمواطن شراء تلك الاشياء بوقت مبكر.

وقال ان ما قبل الافطار بساعه هي عادة ساعة يكثر فيها المشاجرات والعصبية الزائدة بين المواطنين سواء سائقين او مواطنين عاديين.

واشار الى ان مبادرتنا ما زالت قائمة وتحمل شقين انساني واخر قانوني، معلنا عن وجود رادارات تابعه للادارة في شارع الاستقلال، شارع الاردن، مابين المدينة الطبية وبعدها يوجد رادار، شارع الامير هاشم، اتوستراد الزرقاء وذلك لضبط السرعات ما قبل ساعه من موعد الافطار .

ودعا الحراحشة المواطن الى الالتزام بالقانون وعدم القيادة بسرعه وذلك لكي تصل سالما الى عائلتك وتفطر معهم ولا يكون مصيرك مستشفى او وفاة لا قدر الله.

واضاف نحن في شهر رمضان يفترض التزام المواطن بالقانون، والمحافظة على السلوكيات الخيرة.

وقال ان ادارة السير تطبق القانون وتضبط المخالفات وتحديدا مخالفات الوقوفواعاقة الطريق والسرعات، وعمرتبات السير والرقباء في الميدان مستمرما قبل الافطار وبعده الافطار ودون اية استثناءات سواء رمضان او عيد فالقانون مطبق في جميع الايام وعلى مدار الساعة.

واكد العقيد الحراحشة على تطبيق القانون بكل حزم، وحملة ادارة السير التي نفذتها قبل عدة اشهر ما زالت مستمرة لم تتوقف وما زلنا نعمل على ضبط المخالفات.

واوضح ان ارقام المخالفات ما قبل شهر رمضان كانت قد انخفضت وذلك بسبب التزام المواطنين الا انها ارتفعت خلال شهر رمضان، نامل من السائق الالتزام في الايام المتبقية من شهر رمضان.

واشار قسمنا في الادارة شهر رمضان الى 3 اقسام، العشر الاوائل المواطن عادة ياكل في منزله، لا تكون هناك حركة سير كبيرة، العشرة ايام الوسط تبدا العزائم وصلات الرحم وتصبح لدينا حركة مرورية اكثر بالشوارع، والعشرة ايام الاخيرة يلجا المواطن الى الافطار بالمطاعم فتصبح حركة السير الاكبر والتي يتخللها عادة حوادث سير.

واكد الحراحشة سنخالف المواطن الذي لا يلتزم بالقانون عند المطاعم ولن نسمح لاحد بالسرعة او الوقوف واعاقة حركة السير .

اما الازدحامات عند المساجد فقال عنها "لم تعد هناك مشاكل للسير وذلك بسبب التزام المواطن رقباء السير متواجدين عند المساجد لكنهم لا يحررون المخالفات مشيرا كنا في السابق نحرر مئات المخالفات الا ان اليوم اصبحت صفر عند المساجد بسبب التزام المواطنين من المصلين بتجنب الوقوف المعيق.

واكد الحراحشة مشكلتنا بمن يشترون العصير والحلويات والقطايف .

اما المخالفات بالاحياء السكنية قال عنها "لا نركز على الاحياء السكنية بعض رقبتء السيردخلوا على الاحياء السكنية، ندخل على الاحياء السكنية اذا كان فيها اعاقة لحركة السير لكن تركيزنا على الشوارع الرئيسية.

 

 

 

 

 

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter