Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
اسبانيا تستهل حملة الدفاع عن لقبها وقمة تجمع إيطاليا ببلجيكا | رؤيا الإخباري

اسبانيا تستهل حملة الدفاع عن لقبها وقمة تجمع إيطاليا ببلجيكا

رياضة
نشر: 2016-06-13 06:51 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
اسبانيا تستهل حملة الدفاع عن لقبها وقمة تجمع إيطاليا ببلجيكا
اسبانيا تستهل حملة الدفاع عن لقبها وقمة تجمع إيطاليا ببلجيكا

يبدأ المنتخب الإسباني مشوار الإنجاز التاريخي المتمثل بالاحتفاظ باللقب للمرة الثالثة على التوالي والانفراد بالرقم القياسي في عدد الألقاب القارية اليوم (الساعة 16.00 بتوقيت بيروت)، بمواجهة تشيكيا في تولوز ضمن المجموعة الرابعة من بطولة أوروبا.


وحققت إسبانيا انجازاً غير مسبوق قبل اربعة اعوام عندما اصبحت أول منتخب يحتفظ بلقب بطولة اوروبا بعد فوزها الكبير في المباراة النهائية على إيطاليا برباعية نظيفة مؤكدة هيمنتها على الساحتين القارية والعالمية كونها ظفرت بلقبها العالمي الأول قبلها بعامين في «جنوب افريقيا 2010».


وتكتسي البطولة القارية في فرنسا اهمية كبيرة للاسبان كونها بوابتهم لضرب اكثر من عصفور بحجر واحد: الاحتفاظ باللقب للنسخة الثالثة على التوالي (انجاز غير مسبوق)، رفع رصيدهم الى اربعة القاب في البطولة والانفراد بالرقم القياسي في عدد الالقاب الذي يتقاسمونه حاليا مع المانيا بطلة العالم، ومحو خيبة الامل الكبيرة في «مونديال البرازيل 2014» عندما تنازلوا عن اللقب العالمي بخروجهم من الدور الاول، بالاضافة الى طمأنة جماهيرهم على الجيل الجديد عقب اعتزال ابرز صانعي الملاحم التاريخية في السنوات الثماني الاخيرة.


قمة مبكرة


وتتجه الانظار مساء اليوم (الساعة 22.00)، الى ملعب «بارك اولمبيك ليون» في مدينة ليون حيث تقام قمة مبكرة بين إيطاليا وبلجيكا ضمن المجموعة الخامسة.


ولم ترحم القرعة المنتخبين الإيطالي والبلجيكي عندما اوقعتها في مجموعة واحدة، وما زاد الطين بلّة ان المواجهة بينهما في الجولة الاولى، فضلا عن انهما المنتخبان الاكثر معاناة من الغيابات في العرس القاري.


ولكل منتخب نقطة قوته، إيطاليا في دفاعها بقيادة ثلاثي «يوفنتوس» جورجيو كييليني وليوناردو بونوتشي واندريا بارزاغلي الذين يلعبون مع بعض منذ خمسة مواسم سواء مع فريق «السيدة العجوز» او إلـ «ناسيونالي»، وبلجيكا بقوتها الضاربة في خط الهجوم بقيادة نجم «تشلسي» الإنكليزي إدين هازار الذي استعاد مستواه في نهاية الموسم الحالي، ومهاجم «مانشستر سيتي» كيفن دي بروين.


ويدرك المنتخب البلجيكي جيدا ان مهمة إطاحة الطليان لن تكون سهلة خصوصا أنهم يعانون دائما في مواجهة المنتخبات المتكتلة في خط الدفاع، وإيطاليا بالتحديد حيث تميل الكفة في المواجهات بين المنتخبين الى الاخيرة التي فازت 13 مرة في 21 مباراة بينهما مقابل اربع خسائر ومثلها تعادلات.


يذكر انها المرة الثالثة التي يتواجه فيها المنتخبان في النهائيات القارية وجميعها في دور المجموعات، بعد الاولى في العام 1980 في إيطاليا ضمن المجموعة الثانية وانتهت بالتعادل السلبي، والثانية في النسخة التي استضافتها بلجيكا وهولندا في العام 2000 ضمن المجموعة الثانية ايضا وفازت إيطاليا بثنائية نظيفة.


السويد * أيرلندا


وضمن المجموعة نفسها، تلعب السويد مع أيرلندا على أرض ملعب فرنسا في سان دوني.


ويدرك المنتخبان جيدا اهمية هذه المباراة خاصة ان فوز اي منهما قد يساعده على المنافسة على احدى بطاقتي المجموعة الى الدور الثاني او المنافسة على المركز الثالث كون اربعة منتخبات صاحبة افضل مركز ثالث تلحق بركب المتأهلين الى الدور المقبل.


وتخوض أيرلندا العرس القاري للمرة الثالثة بعد العامين 1988 و2012 وهي تسعى الى تفادي مصيرها في المرتين السابقتين عندما ودعت من الدور الاول، وبالتالي تدرك اهمية الفوز على السويد التي لن تكون لقمة سائغة بقيادة نجمها زلاتان إبراهيموفيتش.


ويقف التاريخ الى جانب السويد في تاريخ المواجهات بين المنتخبين والتي بلغت عشرة حتى الان حيث فازت خمس مرات مقابل ثلاث خسائر وتعادلين.

أخبار ذات صلة

newsletter