الجامعة العربية: الجمود الحالي في عملية السلام لن يخدم الا العنف والارهاب

فلسطين
نشر: 2016-06-11 00:16 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الصورة ارشيفية
الصورة ارشيفية
المصدر المصدر

أكدت الجامعة العربية أن الجمود الحالي لعملية السلام واستفراد اسرائيل بالشأن الفلسطيني لن يخدم الا العنف والارهاب.

 

وقال الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية الدكتور سعيد أبوعلي في تصريحات له، الجمعة،إن البيان الذي صدر عن اجتماع باريس الذي عقد في فرنسا الأسبوع الماضي لإطلاق مبادرة من اجل السلام في الشرق الأوسط ، كان اقل من الطموحات الفلسطينية والعربية.

 

واضاف أن ما صدر ليس أكثر من بيان صحفي لا يشكل بذاته مرجعية بقدر ما عبر بصورة واضحة عن التزام الدول المشاركة بهذا اللقاء بعدة مسائل من اهمها إعادة تأكيد حضور القضية الفلسطينية على جدول الاعمال الدولي رغم كل الانشغالات والاولويات التي فرضتها الأحداث وما تشهده المنطقة من ظروف وحروب وفتن جراء العنف والارهاب والاستهداف.

 

وإستنكر أبو علي، خلو البيان من أكثر من نقطة مفصلية مثل الآلية التنفيذية والجدولة الزمنية للمفاوضات ولتنفيذ نتائجها ومخرجاتها بما يضمن ويحقق اقامة دولة فلسطينية على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية بإنهاء الاحتلال للأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة.

 

وفي ذات الوقت ، أشار إلى أن المؤتمر بلا شك اعاد القضية الفلسطينية الى مركز الاهتمام الدولي، مؤكداً استحالة استمرار الوضع كما هو عليه من جمود و أزمات و استفراد اسرائيلي بالشأن الفلسطيني، وان هذا الجمود لن يخدم الا العنف والارهاب.

 

أخبار ذات صلة