الطب الشرعي عن " هجوم البقعة ": الجاني قتل الغفير وأخذ سلاحه وقتل به الباقين وبعضهم نيام

محليات نشر: 2016-06-07 11:57 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: ليندا المعايعة
الطب الشرعي عن " هجوم البقعة ": الجاني قتل الغفير وأخذ سلاحه وقتل به الباقين وبعضهم نيام
الطب الشرعي عن " هجوم البقعة ": الجاني قتل الغفير وأخذ سلاحه وقتل به الباقين وبعضهم نيام
المصدر المصدر

قالت مصادر في الطب الشرعي، الثلاثاء، إن تشريح " جثث " شهداء الاعتداء الإرهابي الذي تعرض له مكتب المخابرات العامة في البقعة لم يكن بالأمر السهل، نظرا لطبيعة الإصابات التي كانت جميعها في الرأس.


وهذا النوع من الاصابات بالراس تقول المصادر إنه يشير دائما في سيناريوهات مسرح الجريمة الى الانتقام والتي ينبنى عليه صورة من صور التحقيق.


واعتبرت المصادر في حديثها لـ " رؤيا " أن لجنة الطب الشرعي كان الأهم لها تحديد الاصابة ونوع السلاح،وتحديد اول من قتل من الشهداء.


وأشارت المصادر الى ان اللجنة التي شكلت برئاسة مدير المركز الوطني للطب الشرعي د قيس القسوس وبعضوية كل من استشاري د عبد الله مكيد العبادي، الاخصائيين د محمود زريقات ود.علي البقور والطبيب الشرعي د. مثنى الشوابكه ، توصلت إلى ان الخفير كان أول شخص أطلق عليه الرصاص من مسدس 7واستخرج رصاصتين من الجثة.


وتابعت المصادر أن العيار الناري الملتقط من جثة الغفير والملتقط من مسرح الجريمة والمستخرج من بقية الجثث يشير الى ان القاتل قام بأخذ سلاح الغفير وقتل به الباقين.


واكدت المصادر ان اصابات الشهداء الخمسة كانت بالوجه وهي اصابات قاتلة وفي بعض الجثث كانت بها اصابات بالبطن والصدر لكنها لم تكن بخطورة الاصابات التي بالرأس.


وبين المصدر أن بعض الجثث تبين أن الإصابة كانت عن قرب خاصة الغفير التي اصيب برصاصة بالوجه.


وقالت المصادر أن بعض جثث الشهداء تتوافق طبيعة الاصابة مع الاستلقاء أي أنهم قتلوا خلال نومهم.

أخبار ذات صلة