مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

الصورة أرشيفية

الطلب يرتفع على المواد الغذائية 25% تزامناً مع "دخول رمضان"

الطلب يرتفع على المواد الغذائية 25% تزامناً مع "دخول رمضان"

نشر :  
منذ 8 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 8 سنوات|

بدأت أسواق المواد الغذائية تشهد ارتفاعا تدريجيا بالطلب تزامنا مع اقتراب شهر رمضان وخاصة المواد الأساسية والرمضانية ، وسط حالة من الاستقرار على أسعار اغلب الاصناف نتيجة توفر كميات كبيرة منها .


وعملت المخابز على الاستعداد للشهر الكريم من خلال توفير كميات من الطحين ومستلزمات انتاج مادة القطايف ووضع جدول مناوبات لعمل المخابز لتوفير هذه المادة الاساسية في كافة الاوقات وسط مطالبات بان تبقي وزارة الصناعة والتجارة على نفس كميات الطحين الموزعة للمخابز وعدم تخفيضها نتيجة التوقعات بأن تشهد المخابز اقبالا كبير لتواجد اعداد كبيرة من المغتربين ونشاط الحركة السياحية من الدول المجاورة.


نقيب تجار المواد الغذائية خليل الحاج توفيق أكد لـ «الرأي» أن حركة الطلب على المواد الغذائية بدأت تنشط وتشهد ارتفاعا منذ أول من أمس وبشكل تدريجي وصل الى 25% مقارنة مع الاسابيع الماضية والتي شهدت تباطؤا كبيرا حسبما أفاد نقيب التجار .


وتوقع الحاج توفيق أن يستمر ارتفاع الطلب على المواد الغذائية اليوم وغدا الاحد لتصل النسبة الى ما يزيد عن 100% ، مشيرا الى ان غالبية المستهلكين تعودوا على الانتظار حتى اخر وقت للتسوق ما سيؤدي الى ارتفاع الطلب بشكل ملفت مما قد يتسبب بازدحامات كبيرة في المولات والمراكز التجارية.


واكد نقيب التجار ان الموردين سواء كانوا مستوردين للمواد الغذائية او منتجين محليين ساهموا بدور كبير في توفير المواد الغذائية والاساسية وبكميات كبيرة مشيرا الى وجود اكثر من 100 الف صنف من السلع الغذائية يتم تداولها بالسوق المحلية ما يوفر خيارات كثيرة امام المواطنين والمستهلكين.


وبين أنه لاداعي للتهافت على البضائع وخاصة أن كافة الاصناف متوفرة وبكميات تكفي الى ما بعد شهر رمضان وبأسعار مستقرة وربما منخفضة عن بقية الايام الماضية نتيجة العروض الكبيرة التي يقوم بها اصحاب المراكز بهدف جذب الزبائن اليهم .


من جانبة أكد نقيب اصحاب المخابز عبدالاله الحموي أن نقابة المخابز انتهت من وضع الخطة اللازمة للتعامل مع الشهر الكريم لضمان عدم انقطاع هذه المادة الأساسية وبشكل دائم من خلال التعاون مع وزارة الصناعة والتجارة لتزويد المخابز باحتياجاتها من الطحين .


وأشار الحموي إلى أن الكثير من المخابز ستعمل على مدار الساعة دون انقطاع ، داعيا وزارة الصناعة والتجارة الى عدم تخفيض كميات الطحين كما حدث في العام الماضي لما يتوقعه أصحاب المخابز من ارتفاع في الطلب على الخبز العربي لتواجد اعداد كبيرة من المغتربين الاردنيين والسياحة الوافدة والعربية التي ستلجا الى الاردن لقضاء اجازة الصيف نتيجة تمتع الاردن باجواء أمنية مستقرة وامنة .


وقال الحموي ان وزارة الصناعة والتجارة تخفض كميات الطحين للمخابز بنسبة 25% نتيجة تراجع الطلب في رمضان على هذه المادة غير أنه ومع ازدياد اعداد الاجئين السوريين وتزامن دخول شهر رمضان مع فترة قضاء الكثير من المغتربين اجازتهم في المملكة.


ومن جهتها أكدت وزارة الصناعة والتجارة وعلى لسان الناطق الاعلامي ينال البرماوي من ان الوزارة ستبدأ تنفيذ خطتها لمراقبة الاسواق خلال شهر رمضان من يوم الاحد وعلى ثلاث مراحل لضمان استمرار انسيابية البضائع وتوفرها وضمان عدم ارتفاع الاسعار واستغلال الاقبال على شراء البضائغ من المراكز التجارية المختلفة ، مشيرا الى ان الوزارة لن تتهاون في تطبيق القانون على المخالفين وتحديد السقوف السعرية في حال شهدت بعض السلع ارتفاعات غير مبررة.


وقال البرماوي أن الوزارة قامت بأعداد الخطة الإعلامية و توعية المستهلك من خلال ارسال رسائل (SMS) للتوعية بأنماط الاستهلاك السليم وحقوق المستهلك في إطار قانون الصناعة والتجارة (18/1998) وإصدار النشرة الاسترشادية لأسعار المواد الغذائية على موقع الوزارة الالكتروني والصحف خلال شهر رمضان المبارك بشكل يومي واعتماد وتعميم رقم الهاتف (5661176) في الوزارة لتلقي الشكاوى في كافة أنحاء المملكة.


وقال أن عمل دائرة مراقبة الاسواق والمراقبين على الاسواق سيكون مكثفا بواقع ثلاث جولات رقابية وذلك في اطار تكثيف الرقابة وتعزيزها قبل وخلال شهر رمضان المبارك الفترة الأولى - من1- 30 رمضان تبدأ الساعة 10 صباحاً – 3 مساء بواقع جولتين و الفترة الثانية – من 1 – 30 رمضان تبدأ الساعة 2 بعد الظهر – 7 مساء بواقع اربع جولات و الفترة الثالثة - من 20 – 30 رمضان تبدأ من الساعة 9 مساء – 2 صباحاً بواقع جولتين.