لندن ترحب بإزالة الكيماوي السوري

عربي دولي
نشر: 2014-06-24 11:19 آخر تحديث: 2016-06-26 15:22
لندن ترحب بإزالة الكيماوي السوري
لندن ترحب بإزالة الكيماوي السوري

رؤيا- وكالات- رحبت بريطانيا بإزالة المواد الكيمياوية المعلن عنها في سورية.

وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ ان "نظام الأسد استخدم في 21 آب من العام الماضي أسلحة كيمياوية أدت لمقتل ما يفوق ألف من الرجال والنساء والأطفال في منطقة الغوطة في سورية، واليوم أزيلت من سورية آخر شحنة من الترسانة الكيمياوية المعلن عنها، وهذا إنجاز كبير حققه المجتمع الدولي".

وأضاف في بيان صدر عن الخارجية البريطانية يوم الثلاثاء، أنه "رغم ذلك مازال يقلقنا وجود ثغرات واختلافات بما أعلنته سورية لمنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية، وإلى حين تسويتها لن يكون المجتمع الدولي على ثقة بأن سورية قد أوفت بالتزاماتها بموجب اتفاقية الأسلحة الكيمياوية وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2118"، وأكد أن بلاده "تدعم جهود منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية الرامية للضغط على سورية للكشف عن كافة ما لديها من مواد كيمياوية".

وقال الوزير البريطاني أن "السوريين مازالوا يعيشون حالة من الخوف، وأن منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية اشارت الأسبوع الماضي إلى احتمال كون النظام قد استخدم مواد كيمياوية سامة، مثل الكلورين، بشكل ممنهج في عدد من الهجمات التي نفذها".

وشدد على أنه "لابد من محاسبة نظام الأسد عن الهجمات التي نفذها في الغوطة وغيرها منذ ذاك الحين"، مشيرا إلى أن بريطانيا "تمول توثيق الاعتداءات الوحشية التي ينفذها النظام السوري، وتتطلع للتوسع بالعقوبات الأوروبية وتعمل لحشد التأييد الذي تتبناه بشأن ضرورة إحالة الوضع في سورية للمحكمة الجنائية الدولية".

أخبار ذات صلة

newsletter