العراق يوقف الهجوم على الفلوجة "لحماية المدنيين"

عربي دولي
نشر: 2016-06-01 19:36 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
ارشيفية
ارشيفية

قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الأربعاء، إن العراق أرجأ هجومه على مدينة الفلوجة بسبب مخاوف على سلامة المدنيين بينما توقفت القوات على مشارف المدينة في مواجهة مقاومة شرسة من متشددي تنظيم داعش الارهابي.

 

ويؤجل قرار العبادي وقف العملية ما كان يتوقع أن تصبح واحدة من أكبر المعارك على الإطلاق ضد تنظيم داعش الارهابي ويأتي بعد يومين من تدفق القوات الخاصة العراقية على المشارف الجنوبية الريفية للمدينة.

 

وتعهدت الحكومة مدعومة بقوى عالمية وإقليمية بينها الولايات المتحدة وإيران باستعادة أول مدينة عراقية كبيرة سقطت في أيدي المتشددين عام 2014.

 

وقال العبادي للقادة العسكريين في غرفة العمليات قرب الجبهة في لقطات بثها التلفزيون الرسمي "كان من الممكن أن تحسم المعركة بسرعة لو لم يكن حماية المدنيين ضمن خطتنا الأساسية."

 

وأضاف "الحمد لله القطعات الآن على مشارف الفلوجة والنصر الآن باليد."

 

والفلوجة معقل للمسلحين السنة الذين حاربوا الاحتلال الأمريكي للعراق وكذلك حكومة بغداد التي يقودها الشيعة.

 

ورفع مقاتلو تنظيم داعش الارهابي علمهم هناك قبل أن يجتاحوا أجزاء كبيرة من شمال وغرب العراق.

 

وأعلن العبادي خطط مهاجمة الفلوجة قبل نحو عشرة أيام. لكن من المعتقد أن 50 ألف مدني ما زالوا محاصرين داخل المدينة وقد حذرت الأمم المتحدة من أن المتشددين يحتجزون مئات الأسر في وسط المدينة لاستخدامها كدروع بشرية.

 

وقال طاقم لتلفزيون رويترز بالمنطقة إن القوات لم تتحرك في الساعات الثماني والأربعين الأخيرة بضاحية النعيمية الريفية الجنوبية بالفلوجة بعد مقاومة عنيفة من تنظيم داعش الارهابي.

أخبار ذات صلة