نبض البلد تناقش التطورات الإقليمية .. إقتحام الفلوجة والهجوم على الرقة

محليات
نشر: 2016-05-31 22:24 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الصورة من الاستديو
الصورة من الاستديو

ناقشت حلقة برنامج نبض البلد ، الذي تقدمه قناة رؤيا الفضائية ، مساء اليوم الثلاثاء ، التطورات الإقليمية .. إقتحام الفلوجة والهجوم على الرقة.

 

واستضافت الحلقة كلاً من : الاكاديمي والباحث التاريخي والسياسي الدكتور خلدون الحباشنة والمحلل السياسي الاستاذ عبد الامير طارق.

 

وتضمنت الحلقة سؤالا عبر تطبيق شارك: هل تعتقد ان حسم المعركة ضد داعش اقترب ؟

 

وسلطت الحلقة الضوء على تحرير مدينة الفلوجة من سيطرة المتطرفين، وتواصل القوات العراقية تقدمها لتحرير المدينة، أحد أبرز معاقل المتطرفين إلى الغرب من بغداد، رغم المقاومة العنيفة التي تواجهها، فيما يتصاعد القلق على المدنيين المحاصرين داخل المدينة، بالاضافة لمدينة الرقة السورية التي تتواصل المعارك فيها بين قوات سوريا الديموقراطية الكردية المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية وبين عناصر عصابة داعش الارهابية على عدة محاور في المدينة التي تعد المعقل الرئيسي للعصابة.

 

وبعد بدء عمليات الاقتحام من ثلاثة محاور لمدينة الفلوجة العراقية، وحققت القوات العراقية وأخرى موالية لها نفذت عملياتها لليوم التاسع، بهدف تحرير مدينة الفلوجة من سيطرة المتطرفين التقدم الاكبر على المحور الجنوبي بعد اجتيازها جسر النعيمية.

 

 

وقال الاستاذ عبد الامير طارق اننا نتكلم بحسرة عن مدينة الفلوجة ، الاميركان والايرانين لهم ثأر مع اهلي الفلوجة لانها اسقطتهم معركة طائفية صفوية بامتياز ، الفلوجة رفعت اسم كل عراقي لانها لقنت الامريكان درسا ، وليس كل الموجودين داخل الفلوجة ارهابين وهذا ما يميز الفلوجة.


واشار الى ان الموضوع ليس محاربة داعش لان عملية في الفلوجة هي تركيع اهل الفلوجة واهل العراق .

 

فيما اكد الحباشنة ان العبادي والجفعري والمالكي هم اداة في يد ايران وان الشعب اراد محاسبة المالكي واخذ حصانة من ايران لانهم لا يملكون من القرار اي شيء و لا يوجد اي قاسم ديني او شعائري لوجود قاسم سليماني المشروع الايراني العربي تم استغلالهم بشكل مخزي من قبل الامريكان لتدمير العراق والمنتصر الوحيد هم ايران وامريكا واسرائيل .

 

واشار الى الصحوة العربية جاءت متأخرة ، ايران يلعبون دور في التخطيط الساحة العربية ، وهم من اثاروا الطائفية في العراق .

 

وفي اتصال هاتفي مع الدكتور زيد النوايسة، ان هنالك اجماع دولي في قضية القضاء على داعش الامريكان يبحثون عن نصر والخروج الامريكي، واعطاء الايرانيين المجال دخول الساحة في العراق.

 

أخبار ذات صلة