الأردن : 600 مليون دينار تنفق على التبغ والسجائر

محليات
نشر: 2016-05-31 12:30 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تعبيرية
تعبيرية

يشارك الاردن منظمة الصحة العالمية الاحتفال باليوم العالمي للإمتناع عن التدخين في يوم 31 أيار من كل عام. وقد دعت المنظمة جميع البلدان الى الاستعداد لإتخاذ التدابير التي يمكن من خلالها ان تقيد او تحظر استخدام أي شعارات أو الوان او صور للعلامات التجارية او اي معلومات ترويجية أخرى على الغلاف بخصوص الاسماء التجارية واسماء المنتج.


ويهدف الاحتفال باليوم العالمي للإمتناع عن التدخين إلى التوعية بأضرار التدخين وما له من خطورة قد تؤدي إلى الوفاة، كما أنه يؤدي إلى إصابة الأطفال والبالغين بالعديد من أمراض الجهاز التنفسي، وتمتد أضراره لتشمل الأعباء من الناحية الإقتصادية على الفرد والأسرة.


وقد بين مسح نفقات ودخل الأسرة لعام 2013 الصادر عن دائرة الاحصاءات العامة العديد من المؤشرات الهامة المتعلقة بالانفاق على التدخين.


فقد اشارت نتائج المسح الى ان حجم الانفاق الكلي في المملكة على التبغ والسجائر بلغ 602,440,307 دينار اردني، وبمتوسط انفاق للاسرة 480.1 ديناراً سنوياً، وكانت أعلى قيمة انفاق على التدخين في محافظة مأدبا مقارنة مع باقي محافظات المملكة بمتوسط بلغ 628.9 دينار للأسرة سنوياً، وكانت أدنى قيمة للإنفاق على التدخين للأسر في محافظة معان بمتوسط سنوي بلغ 321.2 دينار للأسرة.


من الملاحظ أنه كلما زاد حجم الأسرة إرتفعت نسبة الإنفاق للفرد على التدخين، فالأسر التي يتراوح حجمها 1-2 فرد كانت نسبة الإنفاق بين أفرادها على التدخين 2.8% وترتفع هذه النسبة الى 4.2% للأسرة التي يبلغ حجمها 3-4 فرد وسجلت أعلى نسبة إنفاق للأسر التي يزيد حجمها عن 15 فرد لتبلغ 8.2%.

وبينت النتائج ارتفاع متوسط الانفاق الاسرة على التبغ والسجائر لأرباب الاسر المتعطلين مقارنة مع ارباب الاسر العاملين، بفارق 42 دينار (532.1 دينار للمتعطلين و 490.6 دينار للمشتغلين). كما أظهرت النتائج ايضاً أنه كلما ارتفعت فئة الإنفاق السنوي للأسرة على السلع والخدمات زاد متوسط الإنفاق على السجائر والتبغ.


و بمقارنة متوسطات الانفاق السنوية للأسر حسب جنس رب الاسرة كان متوسط الانفاق اعلى بين الاسر التي يرأسها ذكر بزيادة 204 دينار عن الافراد التي ارباب أسرها من الاناث (507.6 للذكور و 303.6 للإناث دينار سنوي).


وتتباين نسب الإنفاق السنوي للأسر على التبغ والسجائر حسب مهنة رب الأسرة ليبلغ المتوسط أعلى قيمة له بين فئة العمال المهرة في الزراعة والغابات وصيد الاسماك تلاهم مشغلو الآلات ومجمعوها، والحرفيون والمهن المرتبطة بهم وكانت أدنى قيمة للإنفاق على التدخين بين أرباب الأسر العاملون في مهنة الإختصاصيون.

أخبار ذات صلة

newsletter