"الفيفا" يكشف عن آلية جديدة لقرعة المونديال الأردن 2016

رياضة
نشر: 2016-05-29 10:29 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
المتحدثات خلال المؤتمر الصحفي في المنصة الرئيسية
المتحدثات خلال المؤتمر الصحفي في المنصة الرئيسية

كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" امس، عن آلية مراسم قرعة نهائيات كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة، التي ستجري في مركز الحسين الثقافي التابع لأمانة عمان، عند الساعة السادسة من مساء يوم غد الاثنين، برعاية سمو الأمير علي ابن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم، حيث تم توزيع المنتخبات مشاركة الى أربع مجموعات، واتبعت طريقة جديدة في توزيع المنتخبات.

وبحسب التصنيف المحدد وفق الأداء الأخير للمنتخبات، ويعتمد التصنيف على العدد الإجمالي للنقاط التي حققها المنتخب في النسخ الأربع الماضية من البطولة، كما تم الأخذ بعين الاعتبار عند تقسيم المستويات، النقاط التي تم حصدها في السنخ الماضية، على أن تبتعد منتخبات القارة عن بعضها خلال عملية القرعة، ويتأهل أول وثاني كل مجموعة لدور الثمانية من البطولة.


وضم المستوى الأول للمنتخبات كل من الأردن، اليابان، ألمانيا، كوريا الشمالية، وجاءت منتخبات نيجيريا واسبانيا وفنزويلا وغانا في المستوى الثاني، فيما ضم المستوى الثالث منتخبات كندا، الولايات المتحدة، المكسيك، والبرازيل، وضم المستوى الرابع منتخبات نيوزيلندا وانجلترا وبارجواي والكاميرون.


واستعرضت نائب مدير FIFA ورئيس بطولات السيدات تاتيانا هايني، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد امس بمشاركة مع المدير التنفيذية للجنة المحلية سمر نصار، في فندق الفصول الأربعة بالعاصمة عمان، طرق سحب القرعة، حيث ستضم كل مجموعة منتخبا من كل مستوى.


وأكدت تاتيانا هايني، أن لجنة "الفيفا" المشرفة على البطولة راضية عن الإجراءات والترتيبات التي أنجزها الأردن في ملف استضافة البطولة، مقدره جهود الأمير علي بن الحسين في دعم الرياضة النسوية عامة وكرة القدم خاصة.


وقالت ان رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جياني إنفانتينو، لن يتمكن من حضور عملية القرعة، وسيحضر القرعة وفد رفيع من الاتحاد الدولي، وقالت ان لجنة الاتحاد الدولي ستستلم كافة مرافق المونديال قبل عشرة أيام من موعد انطلاق الحدث الرياض العالمي الكبير، والذي يقام خلال الفترة من 30 أيلول (سبتمبر) وحتى 21 من تشرين الأول (أكتوبر) المقبلين.


وأكدت هايني، أن إقامة البطولة في الأردن، لن يعود بالنفع فقط خلال الأسابيع الثلاثة التي ستقام خلالها المباريات، بل ستمتد فائدتها لسنوات طويلة، وستشمل كل قطاعات كرة القدم في الأردن، من حيث توفير عدد كبير من ملاعب التدريب، وتطوير البنى التحتية للملاعب الكبيرة التي ستستضيف المباريات، كما أن إقامة هذه البطولة العالمية ستعطي دفعا هائلا لكرة القدم النسوية، سواء في الأردن أو منطقة الشرق الأوسط، لتنطلق نحو مستويات متطورة كي تتمكن قريبا من المنافسة عالميا.


من جانبها، رحبت سمر نصار بالحضور ووفد الاتحاد الدولي، مؤكدا ان الأسبوع الحالي مهم في عمر المونديال، حيث سيقوم وفد الاتحاد الدولي خلال اليومين المقبلين بزيارة لكافة الملاعب والمرافق الخاصة بالبطولة، كما سيتفقد وفد "الفيفا" الفنادق المعتمدة لإقامة الوفود.


وبينت نصار، أن اللجنة المحلية المنظمة للمونديال ستقوم خلال الأيام المقبلة بعقد ورشات عمل لكافة الجهات العاملة والدائمة للحدث الرياضي، وأن عملية بيع التذاكر ستبدأ خلال الشهر المقبل من خلال منصات خاصة والبيع المباشر.


وأكدت نصار، ان أسعار التذاكر ستكون في متناول الجميع، وبينت ان اللجنة تدرس حاليا اقتراحات لحث الشركات الكبيرة والمؤسسات لشراء التذاكر وتوزيعها على المدارس الأقل حظا في كافة مناطق المملكة.


وأضافت نصار، ان الأيام المقبلة ستركز على اطلاق حملات ترويجية جديدة لتشجيع الجمهور على حضور المباريات، وتشجيع المنتخبات المشارك، واشارت الى أن التوجه للمدارس والجامعات يأتي ضمن الأولويات، لما يشكله حضور الفتيات والشابات من أهمية في حضور المباريات، والتقرب من لعبة كرة القدم ودعم هذه اللعبة التي تتزايد شعبيتها في الأردن.


واعلنت نصار عن هوية المساعدين الذين سيظهرون على المسرح للمساعدة بإجراءات القرعة، حيث وقع إختيار اللجنة المنظمة المحلية على أربع رياضيات يعتبرن من نجمات الصف الأول في الأردن، حيث ستشارك كل من البطلة الأولمبية مها البرغوثي، التي سبق وأن شاركت في عدة دورات للألعاب البارالمبية وتوجت خلال مسيرتها بخمسين ميدالية ذهبية، كما ستشارك بطلة التايكواندو دانا حيدر التي سبق لها وأن توجت بفضية أولمبياد الشباب وبطولة العالم، وتستعد حاليا للمشاركة في أولمبياد ريو 2016، فيما ستتمثل كرة القدم للسيدات بنجمتي المنتخب الأردني ستيفاني النبر قائد الفريق وأول لاعبة محترفة في أوروبا، إضافة لزميلتها في الفريق ياسمين خير التي سبق لها وأن برعت في لعبة الجمباز، قبل أن تتحول لممارسة كرة القدم، كما أنها اختيرت لتكون إحدى السفراء المحليين للبطولة.


"اصيلة" تميمة البطولة
وتم خلال المؤتمر الكشف عن التميمة الرسمية للبطولة "أصيلة"، والتي ستكون بمثابة أحد أبرز سفراء الحدث الكبير، وتمثل أصيلة (غزال المها العربية) والتي تعتبر من الحيوانات النادرة والجميلة في الأردن.


وقال نصار، ان الهدف من اختيار "غزال المها" ليكون التميمة الرسمية للبطولة، نظرا لما تمثله من صفات القوة والرقة واللياقة الرياضية، لتجسّد ما تتميّز به لاعبات كرة القدم الأردنيات.


وأضافت، سيكون لـ "أصيلة" دور بارز في حشد تأييد المجتمع المحلي لدعم هذه البطولة التاريخية، فهي تمنح محبي كرة القدم في المملكة تميمة لا تحاكي هويّتهم الأردنية وحسب، وإنما تحتفي كذلك بالقوة التي تتجلى فيها الروح الأنثوية. وستسعى "أصيلة" لبث الحياة في كرة القدم النسوية في الأردن، عبر إلهام الفتيات الشابات على نطاق المملكة والمنطقة ككل للحاق بخطواتها والانضمام إلى صفوف لعبة كرة القدم العالمية.

أخبار ذات صلة

newsletter