مطالبات بإعادة فتح "مسجد" آيا صوفيا بإسطنبول

هنا وهناك
نشر: 2016-05-28 15:23 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
آيا صوفيا من الداخل
آيا صوفيا من الداخل

ذكرت وسائل الإعلام التركية أن آلاف المسلمين طلبوا، السبت، أن يتمكنوا من الصلاة في كاتدرائية آيا صوفيا، التي حولت لاحقا إلى مسجد ثم متحف.


وبعد الصلاة أمام المعلم الأثري المتنازع عليه في إسطنبول، أطلق المتظاهرون شعارات طالبت بتحويل كاتدرائية آيا صوفيا إلى مسجد.

 

وذكرت وكالة أنباء دوغان أن آلاف الأشخاص الذين تجمعوا أمام المتحف هتفوا "اكسروا السلاسل افتحوا آيا صوفيا".

 

ونقلت الوكالة عن رئيس جمعية شباب الأناضول صالح ترهان، الذي نظم الحدث عشية الذكرى السنوية لفتح السلطنة العثمانية للقسطنطينية، قوله: "باسم مئات الآلاف من إخواننا نطلب أن نتمكن من الصلاة داخل مسجد آيا صوفيا".

 

وكاتدرائية آيا صوفيا شيدت عند مدخل مضيق البوسفور وتوج فيها الأباطرة البيزنطيون، وحولت إلى مسجد في القرن الخامس عشر بعد سقوط القسطنطينية بأيدي العثمانيين في 1453.

 

وتعتبر آيا صوفيا صرحا فنيا ومعماريا فريدا من نوعه شيد في القرن السادس، وحولت إلى متحف في الثلاثينات في ظل نظام مصطفى كمال أتاتورك العلماني، وهي موضع جدل بين المسيحيين والمسلمين.

 

ومنذ وصول حزب العدالة والتنمية إلى سدة الحكم في 2002 بزعامة الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان، أعرب المدافعون عن العلمانية عن قلقهم من احتمال تحويل كاتدرائية آيا صوفيا إلى مسجد.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني