الحكومة تمنع "العمل الإسلامي" من إقامة إفطار رمضاني والحزب "سنقاضي الحكومة"

محليات نشر: 2016-05-28 13:48 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: أمين العطلة
جانب من المؤتمر الصحفي
جانب من المؤتمر الصحفي
المصدر المصدر

أعلن حزب جبهة العمل الإسلامي السبت خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر الأمانة العامة للحزب عزمه مقاضاة الحكومة أمام المحاكم الأردنية إحتجاجا على "سياسة الحكومة الممنهجة لإقصاء ومضايقة الحزب , وإختراق الحكومة للقوانين والإلتفاف عليها".


وبرر الأمين العام للحزب محمد الزيود الخطوات التصعيدية التي سيقوم بها الحزب بأنها تأتي نتيجة المضايقات ،ومحاولات الإقصاء المستمرة التي تقوم بها الحكومة تجاه الحزب ،والتي كان اّخرها منع الحزب من إقامة إفطار رمضاني ينوى اقامته خلال شهر رمضان المبارك في أحد المطاعم حيث تقدم الحزب بطلب رسمي مسبقا للمحافظ الذي رفض الطلب .


وبين الزيد أن الحكومة تمارس "الضغط على الحزب من خلال العديد من الخطوات التي قامت بها والتي كان أبرزها " منع إنعقاد المؤتمر العام للحزب في أي قاعة رسمية او خاصة , والإعتقالات المستمرة لقيادات وأعضاء الحزب والضغوطات الأمنية على أعضاء الحزب".


مؤكدا أن الحزب سيتخذ عددا من الإجراءات الإحتجاجية على سياسة الحكومة تجاه الحزب حيث سيقوم الحزب "بمقاضاة الحكومة أمام المحاكم ومناشدة جلالة الملك لوضع حد لهذه المضايقات وإغلاق مقر الحزب الرئيسي ليوم واحد الإثنين المقبل وتجليل مقر الأمانة العامة بالراية السوداء ودعوة مجلس الشورى للإنعقاد ودراسة الاوضاع الراهنة وإتخاذ القرار المناسب".

 

أخبار ذات صلة