نبض البلد يناقش أبرز مضامين ورسائل كلمة الملك

محليات
نشر: 2016-05-24 21:42 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
نبض البلد يناقش أبرز مضامين ورسائل كلمة الملك
نبض البلد يناقش أبرز مضامين ورسائل كلمة الملك

ناقشت حلقة برنامج نبض البلد، الذي تقدمه قناة رؤيا الفضائية، الثلاثاء، أبرز المضامين والرسائل التي حملتها كلمة جلالة الملك عبدالله الثاني بمناسية عيد الاستقلال ومئوية الثورة.


ووجه جلالة الملك، كلمة لأبناء وبنات الوطن، بمناسبة الاحتفال بالعيد السبعين لاستقلال المملكة، وبمئوية الثورة العربية الكبرى، وبالأعياد الوطنية، أكد فيها أن " بلدنا يقف قويا بمبادئه بينما تنهار دول وأوطان".


وشدد الملك خلال كلمته على أن " أصداء طلقة الثورة العربية الكبرى لا تزال تدوي في سماء وطننا، وفي كل أردني شيء من ذلك اليوم، وفي صلب هويته مبادئها".


واستضافت حلقة برنامج نبض البلد، للحديث في مضامين هذه الكلمة، الوزير الأسبق الدكتور بسام العموش والكاتب والمؤرخ الدكتور بكر خازر المجالي.


وقال العموش، إننا " نتذوق طعم الاستقلال في هذه الأيام، بنوع من الفخر، سيما مع ما يجري من أحداث في دول الجوار والمنطقة".


وأضاف " تتزامن هذه المناسبة، وقد قطعنا أشواطا كثيرة في عديد من المجالات، رغم أن الأمة العربية لم تتجه بعد لإقامة المملكة العربية الكبرى كما هو متفق عليه.


وفي الحديث عن أهمية الملك أيضا، قال الكاتب والمؤرخ الدكتور بكر خازر المجالي، إن الأردن يمثل يمثل مشروعا نهضويا يتسم بالعروبة، في ظل فشل كل المشاريع النهضوية المقابلة التي تحولت الآن لمشاريع تدمير دولها وشعوبها.


وخلال كلمته لأبناء وبنات الوطن، قال جلالته إن الأردن، وارث راية الثورة العربية الكبرى ونهضتها، بنـي على مبادئ العدالة والمساواة والمواطنة وسيادة القانون، لا فرق فيه بين الأردنيين، إلا بما يقدمون لوطنهم.


وفي مداخلة له عبر الهاتف، قال عميد معهد الإعلام الأردني الدكتور باسم الطويسي، تحدث فيها عما تضمنته كلمة الملك، من إشارات ومضامين، بشكل " يضعنا أمام مجموعة مؤشرات هامة، أولها أننا بدأنا نستفيد من استخدام أدوات التوثيق المختلفة التي تتيحها أداوات التكنولوجيا.


وأضاف الطويسي أن الرسالة التي قدمها الملك، قدمت بنمط مختلفة، خرجت عن تلك القواعد التقليدية المعهودة.


وشدد جلالته خلال كلمته، على أن كل مواطن فاعل هو شريك كامل في مسيرة البناء والعمل والعطاء، كما في الحقوق والواجبات، مؤكدا أن بلدنا يقف قويا بمبادئه، عزيزا بكرامته، يـصمد ويتقدم رغم الصعاب، بينما تنهار دول وأوطان.


قوة دفع صوب دولة عصرية


يرى الكاتب والمؤرخ الدكتور بكر خازر المجالي، أن تطوير مفهوم النهضة استنادا إلى الثورة، ليكون أساسا في تطوير الدولة، بالاستناد إلى تطوير المناهج، وتصميم البرامج الشبابية.


وتحدث عن كيفية توظيف المتاحف الوطنية بشكل يحمي الإرث، دون الاستناد إلى حالة التثقيف بالإكراه تجاه القضايا العامة والوطنية.


ويضيف المجالي إلى ذلك، تضافر وتعاون مؤسسات الدولة المختلفة، وصولا إلى إنشاء مجلس أعلى وهيئة وطنية معنية بالتاريخ.


أما الوزير الأسبق الدكتور بسام العموش، فتطرق إلى الجامعات وضعف أدائها في الوقت الحالي، لصناعة التاريخ والحفاظ عليه للجيل الجديد والشاب.

أخبار ذات صلة

newsletter