حقائق حول خط مسير الطائرة المصرية التي تحطمت

عربي دولي
نشر: 2016-05-20 23:01 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
حقائق حول خط مسير الطائرة المصرية التي تحطمت
حقائق حول خط مسير الطائرة المصرية التي تحطمت
المصدر المصدر

تحطمت طائرة تابعة لشركة مصر للطيران على متنها 66 شخصا بينهم 30 مصريا و15 فرنسا خلال قيامها برحلة بين باريس والقاهرة الخميس في البحر المتوسط بعد اختفائها من شاشات الرادار لاسباب لا تزال مجهولة.


في ما يلي ما نعرفه عن حادث الطائرة:


- حلقت الطائرة، وهي من طراز ايرباص ايه 320، الاربعاء فوق اريتريا ومصر وتونس، بحسب موقع "فلايت رادار 24" المتخصص. بدات يومها في اسمرة التي وصلتها في اليوم السابق من القاهرة. عادت الى العاصمة المصرية خلال الليل واقلعت مجددا في وقت مبكر متجهة الى تونس. بعد توقف لمدة ساعة ودقيقتين، عادت الى القاهرة بعيد الظهر حيث توقفت لاقل من ساعتين قبل ان تقلع مجددا الى مطار رواسي-شارل ديغول قرب باريس الذي وصلته عند الساعة 21,55 (19,55 ت غ). من هناك، انطلقت مجددا بعيد الساعة 23,00 (21,00 ت غ)، وكان يفترض ان تهبط في القاهرة عند الساعة 03,05 (01,05 ت غ).


- اختفت الطائرة من شاشات الرادار في اليونان حوالى الساعة 03,29 (00,29 ت غ) بينما كانت في المجال الجوي المصري، بحسب مصدر في الطيران المدني اليوناني قال انها تحطمت قبالة سواحل جزيرة كارباثوس بين جزيرتي رودوس وكريت.


- تقول وزارة الدفاع اليونانية ان الطائرة التي كانت على علو 37 الف قدم (اكثر من 11 الف متر) "انحرفت 90 درجة الى اليسار ثم 360 درجة الى اليمين خلال هبوطها من 37 الف قدم الى 15 الف قدم" قبل ان تختفي من شاشات الرادار.


- اكد الجيش المصري "عدم استقبال اي رسالة استغاثة" من الطائرة، نافيا معلومات بهذا المعنى كانت اوردتها شركة مصر للطيران.


- لم يشر الطيار الى "اي مشكلة" خلال اتصاله الاخير مع ابراج المراقبة بعيد الساعة 00,05 ت غ، بحسب الطيران المدني اليوناني.


- اشارت وسائل اعلام يونانية دون تاكيد رسمي الى ان قاربا كان في المنطقة شاهد كتلة نار في السماء.


- اعلن الجيش المصري الجمعة العثور على اولى قطع الحطام من الطائرة.

وجاء في بيان اصدره "تمكنت الطائرات والقطع البحرية المصرية من العثور على بعض المتعلقات الخاصة بالركاب وكذا اجزاء من حطام الطائرة على مسافة 290 كلم شمال الاسكندرية".


وكانت هيئة الامن الجوي اليونانية نفت الخميس ان يكون الحطام الذي عثر عليه في جنوب شرق كريت بالقرب من المنطقة التي يفترض ان الطائرة تحطمت فيها يعود الى الطائرة.


- اكد وزير الطيران المصري شريف فتحي ان فرضية العمل الارهابي قد تكون الارجح في سقوط الطائرة.


- اعلن وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت صباح الجمعة انه "سيتم درس كل الفرضيات، لكن ليست لدينا فرضية مرجحة لاننا لا نملك اي مؤشر على الاطلاق حول اسباب" تحطم الطائرة.


- كان على متن الطائرة 56 راكبا بينهم طفل ورضيعان وطاقم من سبعة افراد وثلاثة عناصر امن، بحسب مصر للطيران. الركاب هم 30 مصريا و15 فرنسيا وبريطاني وكندي وبلجيكي وبرتغالي وجزائري وسوداني وتشادي وعراقيان وسعودي وكويتي.


- تم تسليم الطائرة الى مصر للطيران في تشرين الثاني/نوفمبر 2003 وقد قامت ب48 الف ساعة طيران وهو يعد قليل نسبيا.

أخبار ذات صلة