ركود قطاع الألبسة يدفع التجار إلى التنزيلات

اقتصاد
نشر: 2014-01-27 18:17 آخر تحديث: 2016-08-05 14:00
ركود قطاع الألبسة يدفع التجار إلى التنزيلات
ركود قطاع الألبسة يدفع التجار إلى التنزيلات

رؤيا – الغد - تراجع الطلب على الألبسة بما يقارب 15 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، بحسب ما أكد ممثل قطاع الألبسة والمجوهرات في غرفة تجارة الاردن، أسعد القواسمي.

وقال القواسمي إن قطاع الالبسة يشهد حالة ركود دفعت بالعديد من التجار الى تقديم عروض وتنزيلات وصلت إلى 40 %، بهدف تحفيز السوق .

وتوقع القواسمي أن تصل نسبة التنزيلات مع نهاية الشهر الحالي إلى 70%، لتنشيط الاسواق والخروج من مأزق عدم اقبال المواطنين على الالبسة .

ارتفعت قيمة مستوردات المملكة من الألبسة وتوابعها من المصنرات ومن غير المصنرات في الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي إلى 208 ملايين دينار، مقارنة مع 164 مليون دينار في الفترة نفسها من العام 2012

وحققت مستوردات المملكة من الألبسة وتوابعها من مصنرات ومن غير المصنرات ارتفاعا في الـ9 أشهر الأولى من العام الماضي بنسبة 27 % .

وبين القواسمي ان هذه التنزيلات لها تداعيات سلبية على العديد من التجار، لاسيما أن موعد التنزيلات يفترض ان يكون مع شهر آذار .

ولفت إلى اهم التداعيات السلبية ومنها خلق منافسة غير عادلة بين التجار وتكبيد العديد من التجار اضرارا مالية خاصة اصحاب الوكالات العالمية .

أما على المستوى الشهري؛ فقد ارتفعت قيمة مستوردات المملكة من الألبسة وتوابعها من مصنرات ومن غير المصنرات في أيلول (سبتمبر) الماضي إلى 29.5 مليون دينار، مقارنة مع 18 مليون دينار في الشهر نفسه من العام 2012، أي ما نسبته 64 % .

وكانت قيمة مستوردات المملكة من ألبسة وتوابع ألبسة من مصنرات ومن غير المصنرات في العام 2012 قد بلغت 237 مليون دينار مقارنة مع 226 مليون دينار في العام 2011، أي بنسبة ارتفاع 5 % .  

وأضاف القواسمي أنه تمت مخاطبة وزارة الصناعة والتجارة من قبل قطاع الألبسة في غرفة تجارة الأردن ليتم تحديد الأوقات وسقف النسب التي تنظم عملية التنزيلات في الاسواق المحلية، وذلك لتفادي دخول السوق بعملية الإرباك والمنافسة غير العادلة بين التجار.

أخبار ذات صلة

newsletter