الامن العام يكشف هوية الطفل مجهول النسب بالشونة الجنوبية

محليات
نشر: 2016-05-18 15:05 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
تحرير: اسامة العدوان
الصورة تعبيرية
الصورة تعبيرية

حدد فريق متخصص في البحث الجنائي، الاربعاء، هوية ذوي الرضيعة التي عثر عليها داخل صندوق في ساحة مسجد العساف في منطقة الرامة –الشونه الجنوبية بحسب مصدر امني .

فالسوار"الزهري" التعريفي بالمولود الجديد الذي يحمل اسم الرضيع، المعمول به داخل جميع المستشفيات في المملكة ساهم في التعرف على هوية والدة الرضيعه التي يجري التحقيق معها.


وقال مصدر طبي لرؤيا ان الرضيعة تم نقلها الى مستشفى الشونة الجنوبية والذي أكد الاطباء الى ان وضعها الصحي جيد وتم وضعها في قسم الخداج.


ويشار الى ان وزارة التنمية الاجتماعية تحتضن هؤلاء الاطفال الذين يحتاجون الى الرعاية القانونية داخل مؤسساتها العاملة على خدمة رعاية هذه الفئات.


وخلال السنوات الماضية كان قد عثر مواطنين في مناطق مختلفه على رضع اما في حالة او وفاة او احياء ابلغوا عنهم الجهات المعنية التي تمكنت من التوصل الى العدد الاكبر من هوية ذوي هؤلاء الاطفال.


وتسعى وزارة التنمية الاجتماعية الى الغاء ما يطلق من صفة "لقيط" على الرضع حديثي الولادة الذي تتخلى الام عنهم لاية اسباب واطلاق صفة " رضيع بحاجة الى الرعاية والحماية القانونية ".

وكانت رؤيا قد نشرت خبرا صباح اليوم عن العثور على طفلة مجهولة النسب بالشونة الجنوبية، لقراءة الخبر اضغط هنا

أخبار ذات صلة

newsletter