الزبن يؤكد الالتزام بقرار سحب القواعد الفنية الخاصة بصناعة الالبان

محليات
نشر: 2016-05-17 18:36 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الصورة تعبيرية
الصورة تعبيرية

أكد مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس الدكتور حيدر الزبن التزام المؤسسة بقرار سحب القاعدتين الفنيتين رقم (1520/2004) و(1605/2004) والمتعلقتين بصناعة الالبان والاجبان الممزوجة بالزيوت المهدرجة، اللتين تم نشرهما بالجريدة الرسمية اخيرا.

 

وبين ان ما صدر اخيرا عن اجتماع ضم المعنيين في المواصفات والمقاييس والغذاء والدواء وغرفة الصناعة، نص على حصر الموجود لدى المصانع وتأكيد الالتزام بالنسب العالمية المسموح بها عالميا، لحين انتهاء الكميات الموجود لديها، على ان يتم فحصها من مؤسسة الغذاء والدواء قبل خروجها من المصنع الى المستهلك.

 

واكد الزبن ان القرار طبق في5/12/ 2016 وبناء عليه لن يتم السماح باستيراد ودخول اي من المواد المعنية بالقرار الى المملكة.

 

وقرر مجلس إدارة مؤسسة المواصفات والمقاييس الموافقة على سحب القاعدتين الفنيتين الأردنية رقم (1520/2004) المتعلقة بمزيج الأجبان المطبوخة والقابلة للدهن الممزوجة مع الزيوت أو الدهون النباتية، والقاعدة الفنية رقم (1605/2004) المتعلقة بمزيج الأجبان الطرية مع الزيوت أو الدهون النباتية (المهدرجة).

 

ونص القرار الذي نشر في الجريدة الرسمية في عددها رقم 5394 على، "تسحب القاعدتان الفنيتان بعد شهر من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية، حيث يمنع منعا باتا صناعة أو استيراد أي نوع من الألبان أو الأجبان الممزوجة أو المطبوخة بالزيوت أو الدهون النباتية".

 

وجاء قرار سحب القاعدتين، نظرا لاستغلال بعض المصانع غير المرخصة لهاتين القاعدتين في إنتاج اللبنة المهدرجة "البديلة".

 

وحذرت من جهتها الجمعية الوطنية لحماية المستهلك من استخدام القواعد الفنية المخالفة للأجبان مهددة بالمقاطعة والاجراءات القانونية.

 

وقال رئيس الجمعية الدكتور محمد عبيدات "رحبنا بداية بقرار منع استخدام القواعد المخالفة واعتبرناه انجازا ونصرة لصحة المواطن وسلامة غذائه".

 

وبين انه ثبت ان هذه القواعد الفنية تشكل ضررا على صحة المستهلك وسلامة غذائه، مطالبا بالتوقف الفوري عن استخدام هذه المنتجات المخالفة والمواد الاولية المخالفة الداخلة في الانتاج.

أخبار ذات صلة