الإخوان بدأوا استفتاء قواعدهم بشأن " الانتخابات النيابية "

محليات نشر: 2016-05-16 20:31 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: علاء الدين الطويل
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

بعد مضي أكثر من شهر على إعلان جماعة الإخوان المسلمين في الأردن تشكيل لجان فنية، لتقديم موقفها من الانتخابات النيابية القادمة، بدأت الجماعة باستفتاء قواعدها، لأجل هذه الغاية، بغرض الوصول لقرارها النهائي سواء بالمقاطعة أو المشاركة.

 

وقال الناطق باسم حزب جبهة العمل الاسلامي المهندس مراد العضايلة، إن اللجان الفنية التي شكلها الحزب مؤخرا لدراسة الموقف من الانتخابات النيابية المقبلة، بدأت فعليا بإجراء استفتاء يضم قواعد وكوادر الجماعة للخروج بموقفها.

 

وأضاف العضايلة أن اللجان التي شكلت لهذه الغاية " لم تنته من عملها بعد " لكنه توقع أن يأخذ الأمر نحو أسبوعين على أقل تقدير.

 

وعادة ما يجري الإخوان مشاوراتهم الداخلية، على نحو من الغموض وحالة من التكتم، بعيداً عن وسائل الإعلام، أو حتى التجمعات العلنية.

 

وخلال الشهر المنصرم، أغلقت الأجهزة الأمنية، مقرات ومراكز تابعة لجماعة الإخوان في مختلفة محافظات ومناطق المملكة، على اعتبار أنها " مخالفة للدستور وغير مرخصة " في حين اعتبرت الجماعة الأمر بأنه " عودة إلى أيام الأحكام العرفية التي يتعطل فيها القانون والقضاء".

 

وتشهد جماعة الإخوان أزمة داخلية غير مسبوقة، منذ تأسيسها، طالت معها ذراعها السياسي " حزب جبهة العمل الإسلامي " أحد أكبر الأحزاب السياسية في الأردن.

وفي أكثر من مرة شاركت جماعة الإخوان المسلمين في الانتخابات النيابية وحصدت نتائج كبيرة في معظمها، وشاركت كذلك في تشكيل بعض الحكومات.

وفي عام 1997 قاطعت الجماعة الانتخابات البرلمانية، احتجاجا على قانون (الصوت الواحد) الانتخابي الذي اعتبرته آلية للحد من حضورها النيابي، لكنها عادت للمشاركة في انتخابات 2003 حيث حصلت على 17 مقعدا في مجلس النواب.

وحصدت الجماعة نتائج أقل حظا عام 2007 وفازت بـ 6 مقاعد فقط، وعادت سنة 2013 عادت لمربع المقاطعة مجدداً.
وقال العضايلة بشأن توقعه عما ستتمخض عنه عملية الاستفتاء الحالية لكوادر الجماعة وقواعدها، إنه " من المبكر حسم الموقف بشكله النهائي " سواء بالمشاركة في الانتخابات النيابية أو حتى مقاطعتها.

أخبار ذات صلة