Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
رئيس بلدية لندن: الاتحاد الأوروبي يحاول أن يتشبه بهتلر | رؤيا الإخباري

رئيس بلدية لندن: الاتحاد الأوروبي يحاول أن يتشبه بهتلر

عربي دولي
نشر: 2016-05-15 07:36 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
رئيس بلدية لندن السابق بوريس جونسون
رئيس بلدية لندن السابق بوريس جونسون

اعتبر رئيس بلدية لندن السابق، بوريس جونسون، المؤيد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، الأحد، أن الاتحاد يسعى لأن يفعل مثل الديكتاتور النازي أدولف هتلر في محاولته بناء دولة عظمى.

وأوضح جونسون في مقابلة مع صحيفة "صنداي تلغراف" البريطانية أن تاريخ أوروبا حافل منذ ألفي عام بمحاولات لتوحيد القارة تحت راية سلطة واحدة على غرار ما كانت عليه الإمبراطورية الرومانية.

وقال إن "نابليون وهتلر وأشخاصا عديدين حاولوا فعل ذلك وانتهى الأمر بطريقة مأسوية. الاتحاد الأوروبي هو محاولة أخرى بطرق مختلفة".

وأضاف: "ولكن ما ينقص جوهريا هو المشكلة الأبدية، أي عدم وجود ولاء حقيقي لفكرة أوروبا. ليست هناك سلطة واحدة يمكن احترامها أو فهمها. هذا هو سبب هذا الفراغ الديمقراطي الهائل".

وجدد جونسون، الذي يعتبر أبرز شخصية سياسية تنادي بالخروج من الاتحاد، التأكيد على أن بريطانيا ستصبح "مزدهرة أكثر من أي وقت مضى" إذا ما خرجت من الاتحاد.

ومع أن جونسون قيادي في حزب المحافظين، إلا أنه يتعارض في رؤيته لمستقبل المملكة المتحدة مع زعيم الحزب رئيس الوزراء ديفيد كاميرون، الذي يقود حملة لإقناع الناخبين بالتصويت لصالح بقاء لبلادهم في الكتلة الأوروبية الموحدة.

وحذر كاميرون، السبت، من أن بريطانيا يمكن أن تدخل في مرحلة انكماش اقتصادي في حال صوتت لمصلحة الخروج من الاتحاد.

وقبل أقل من 6 أسابيع على التصويت، فإن المعسكرين المؤيد والمعارض للبقاء في الاتحاد الأوروبي حصلا على النسبة نفسها في الاستطلاعات الستة الأخيرة التي أجراها موقع "ماذا تريد بريطانيا".

 

أخبار ذات صلة

newsletter