مشروع مدينة " خادم الحرمين " المتكاملة في " لمساته الأخيرة "

محليات
نشر: 2016-05-14 21:27 آخر تحديث: 2020-07-23 12:20
تحرير: علاء الدين الطويل
صورة تعبيرة لمدينة " خادم الحرمين " في الزرقاء
صورة تعبيرة لمدينة " خادم الحرمين " في الزرقاء


قال رئيس اللجنة المالية النيابية عبدالرحيم البقاعي، السبت، إن مشروع المدينة السكنية المتكاملة في مدينة الزرقاء، التي حملت اسم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود، قبل نحو 8 سنوات، أصبح في " لمساته الأخيرة ".


وأكد البقاعي، خلال استضافته ببرنامج نبض البلد، الذي تقدمه قناة رؤيا الفضائية، أن المشروع الذي مضى عليه 8 سنوات أصبح في لمساته الأخيرة، لكنه لم يخض كثيرا في أسباب تأخره حتى اللحظة.


وفي حزيران عام 2007، أطلق جلالة الملك عبدالله الثاني، بحضور أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود، مشروع المدينة السكنية المتكاملة في الزرقاء لتضم جميع عناصر ومكونات المدن النموذجية.


وتقديرا من جلالته للدعم الموصول الذي يبذله الملك عبدالله بن عبد العزيز للأردن ولقضايا الأمة ارتأى جلالته أن يحمل هذا المشروع اسم أخيه خادم الحرمين الشريفين.


وجاء إطلاق هذا المشروع الحضاري الكبير في أعقاب زيارة قام بها جلالة الملك عبدالله الثاني إلى الزرقاء في أيار/مايو من عام 2007، تفقد خلالها حاجات المواطنين في المدينة، واطلع على واقع التحديات التي تعاني منها المدينة التي أثرت سلبا على قدرة الحكومة على تقديم خدماتها للمواطنين، مثل ارتفاع معدلات الكثافة السكانية مقارنة بالمعدل العام للمملكة، وارتفاع معدلات الفقر في المحافظة، وارتفاع كلفة المساكن وضعف قدرة الحكومة على تمويل توفير خدمات البنية التحتية في غالبية مناطق المحافظة نظرا لتركز السكان في مساحات محدودة.


وتبلغ مساحة المدينة نحو 21 ألف دونم وتضم وحدات ومبان سكنية بمساحة تراوح بين 100 الى 160 مترا مربعا ويصل عددها الى 70 ألف وحدة يستفيد منها 370 ألف مواطن، إضافة الى مرافق خدمات عامة ومناطق تجارية وبنوك ومكاتب خدمية للقطاع الخاص ومسجد كبير يتسع لنحو خمسة آلاف مصل ومرافق ثقافية ورياضية وترفيهية ومركز للاحتفالات وحدائق ومتنزهات.


واعتمدت مؤسسة استثمار الموارد الوطنية وتنميتها لتنفيذ المشروع بالتعاون مع شركات القطاع الخاص والشركات السعودية العقارية، كما أسست شركة تُسمى "شركة تطوير مدينة الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود السكنية".


وبدأت المرحلة الثانية للمشروع في آب/أغسطس عام 2007 بكلفة تصل الى 35 مليون دينار حتى نهاية عام 2008.


وقال النائب البقاعي إن المشروع " صرف عليه مبالغ طائلة وجرى تنظيمه بشكل يقدم نموذجا لمدينة حضارية " مؤكدا قوله بأنه في " لمساته الأخيرة ".


يشار هنا إلى أن الديوان الملكي السعودي أعلن وفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ببيان رسمي في 23 كانون الثاني 2015.

أخبار ذات صلة

newsletter