طهران: الظروف غير مهيأة ليؤدي الإيرانيون مناسك الحج

عربي دولي
نشر: 2016-05-12 19:07 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
صورة تعبيرية لاداء مناسك الحج
صورة تعبيرية لاداء مناسك الحج
المصدر المصدر

قال وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي الإيراني علي جنتي بأن "الظروف الحالية" غير مهيأة وأن "الأوان قد فات الآن" ليؤدي الإيرانيون مناسك الحج هذه السنة في مكة.

نقلت وكالة الأنباء الإيرانية "فارس" عن وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي الإيراني علي جنتي، والذي تتولى وزارته مسؤولية لجنة تنظيم الحج، قوله "إن الحكومة السعودية لم تعط لحد الآن أي وعود بشأن منح التأشيرات للحجاج الإيرانيين".

وذكر الوزير أن لجنة أرسلت للتفاوض مع الجانب السعودي بخصوص منح تأشيرات للإيرانيين، إلا أن تعامل السعوديين مع الوفد الإيراني "كان فاترا وغير مناسب". حتى أن السعودية اقترحت أن يتوجه الإيرانيون إلى بلد ثالث للحصول على التأشيرة، بحسب تعبيره.

وأضاف علي جنتي بأنه تم خلال اللقاء مناقشة عدة "مواضيع بشأن توفير أمن الحجاج الإيرانيين والتأشيرة وكذلك النقل الجوي والشحن". ولم تعط السعودية أي وعود بشأن أداء الإيرانيين لمناسك العمرة، ما دفع الوزير إلى التصريح بأن "الظروف غير متهيئة لإيفاد الإيرانيين لأداء مناسك الحج".

من جهته، صرح رئيس منظمة الحج الإيرانية سعيد أوحدي أن الخارجية السعودية لم تتخذ أي قرار بشأن منح حجاج بلاده التأشيرة، وقال إنها ستبلغهم مرة أخرى بشروط ذلك.

وأضاف أوحدي بأن الوفد السعودي المشارك في المفاوضات رفض أن يشارك فيها وفد طبي إيراني. واتهم السعوديين بالتعامل مع الوفد الإيراني باستعلاء، مشيرا إلى وجود خلافات بين وزارات الحج والداخلية والخارجية السعودية بشأن مشاركة الحجاج الإيرانيين في موسم الحج القادم.

وكانت محادثات جمعت في السعودية بين الوفدين الإيراني والسعودي في نيسان الماضي تم خلالها بحث شروط الحج بعد كارثة التدافع التي أودت العام الماضي بحياة 2300 شخص، من بينهم نحو 450 إيرانيا. واتهمت على إثرها طهران الرياض بكونها غير "مؤهلة لتنظيم الحج".

أخبار ذات صلة