"الزراعة" تؤكد توفر جميع اصناف الخضار والفواكه بالاسواق خلال رمضان

اقتصاد نشر: 2016-05-10 15:20 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
"الزراعة" تؤكد توفر جميع اصناف الخضار والفواكه بالاسواق خلال رمضان
"الزراعة" تؤكد توفر جميع اصناف الخضار والفواكه بالاسواق خلال رمضان
المصدر المصدر

اكدت وزارة الزراعة ان مختلف اصناف الخضار متوفرة في الاسواق وبكميات تفي باحتياجات الاسواق المحلية، وتزيد في بعضها خلال شهر رمضان المبارك، إذ يتزامن ذلك مع ذروة الانتاج من مناطق مختلفة، خصوصا في محافظة المفرق.

 

وبحسب الناطق الاعلامي في الوزارة الدكتور نمر حدادين اليوم الثلاثاء، تقدر المساحة المزروعة بمحصول البندورة في محافظة المفرق حوالي 25 الف دونم، ويتوقع ان تنتج حوالي 200 الف طن، بالاضافه للبيوت البلاستيكية، كما يقدر عدد البيوت البلاستيكية لمحصول الخيار حوالي 600 بيت، وانتاج البيت الواحد حوالي 10 أطنان، بالاضافة لمحصولي الكوسا والباذنجان وغيرها.

 

واشار في تصريح صحفي، الى ان محافظة المفرق تعتبر سلة الغذاء الاردني في فصل الصيف، إضافة إلى الاشجار المثمرة وانتاجها المتميز من الدراق والعنب والخوخ.

 

وأكد ان اللحوم الحمراء، متوفرة وبكميات كبيرة تزيد عن الاحتياجات خلال شهر رمضان وما بعده حيث يتوفر حوالي 300 الف رأس من الخراف الرومانية و30 الف رأس من الخراف الاسترالية والبلدية وكميات كبيرة من العجول واللحوم الطازجة المبردة و23 الف طن من الدجاج المنتج محليا، بالاضافه للمستورد وبكميات جيدة، وجميعها مطابقة للمواصفات الاردنية ومراقبة صحيا من جميع المؤسسات ذات العلاقة.

 

وبين أن اللحوم الحمراء والبيضاء وغيرها من المواد الغذائية ستكون متوفرة في مستودعات المؤسسات المدنية والعسكرية التي تعتبر أسواقا موازية.

 

واكد حدادين حرص الوزارة واستعداداتها لشهر رمضان المبارك على توفير السلع والمواد الاساسية بكميات كافية واسعار مناسبة، مشيرا إلى ان الكميات الداخلة للسوق المركزية ستشهد زيادة كميات الخضار والفواكه عن طلب المواطنين، بهدف المحافظة على توازن الاسعار وأن تكون مقبولة للجميع، خصوصا الاصناف الاساسية المتوفرة بكميات كبيرة.

 

ودعا المواطنين إلى تنظيم عمليات الشراء وعم التزاحم الذي يؤدي لارتفاع غير مبرر في الاسعار، مبينا أن كوادر الوزارة تعمل في المراكز الحدودية على مدار الساعة، لتسهيل عمليات دخول السلع المستوردة، آخذين بعين الاعتبار الزيادة على الطلب خلال الشهر، مع التقيد التام بشروط الاستيراد وسلامة المواد المستوردة ومطابقتها للمواصفات الاردنية كذلك التنسيق مع الجهات ذات العلاقة.

 

ودعا التجار الاكتفاء بهامش ربح مقبول والتجاوب مع المتغيرات الايجابية في الاسواق العالمية وترجمتها محليا من خلال تخفيض اسعار بعض السلع.

أخبار ذات صلة