"داعش" تسيطر على قضائي راوة وعنه غربي الأنبار دون قتال

الأردن
نشر: 2014-06-21 13:32 آخر تحديث: 2016-08-07 07:10
"داعش" تسيطر على قضائي راوة وعنه غربي الأنبار دون قتال
"داعش" تسيطر على قضائي راوة وعنه غربي الأنبار دون قتال

رؤيا - رصد - سيطرت عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" على كامل قضائي "راوة" و"عنه" في محافظة الأنبار غربي العراق بعد انسحاب القوات الأمنية فيها دون قتال، بحسب مصدر أمني.

وأفاد مصدر أمني في قيادة عمليات الأنبار للأناضول اليوم أن "عناصر تنظيم داعش سيطروا اليوم على قضائي راوة وعنه الواقعتان غربي المحافظة بعد انسحاب القوات الامنية منها دون قتال".

وقال المصدر إن "عناصر تنظيم داعش الإرهابي سيطروا بالكامل على قضاء راوة (220 كم غربي الرمادي مركز الأنبار)، إضافة إلى مديرية شرطة القضاء، وذلك بعد انسحاب قوات الجيش والشرطة من القضاء دون قتال".

وأضاف أن "عناصر داعش تابعوا زحفهم وسيطروا على قضاء عنه (210 كم غربي الرمادي) دون قتال مع الأجهزة الأمنية من الجيش والشرطة الذين تركوا مواقعهم في الثكنات العسكرية وعلى حواجز التفتيش، وأسلحتهم دون قتال".

وقال مصدر أمني عراقي، في وقت سابق من اليوم ، إن "عناصر تنظيم داعش سيطرت على مدينة القائم الحدودية مع سوريا بعد معارك مع قوات الجيش والشرطة".

كما أعلن مسؤول محلي عراقي، اليوم السبت، مقتل قائد عسكري في اشتباكات مع مسلحين من تنظيم "داعش" في القائم.

ومنذ 10 يونيو/حزيران الماضي، تسيطر قوى سنية عراقية تتصدرها "داعش"، على مدينة الموصل بمحافظة نينوى، شمالي البلاد، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها وترك أسلحته، وتكرر الأمر في مناطق أخرى بمحافظة صلاح الدين (شمال) وديالى، مثلما حصل في محافظة الأنبار (غرب) قبل أشهر.

ويصف رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته، نوري المالكي، تلك الجماعات بـ"الإرهابية المتطرفة"، فيما تقول شخصيات سنية إن ما يحدث هو ثورة عشائرية سنية ضد سياسات طائفية تنتهجها حكومة المالكي الشيعية.

أخبار ذات صلة

newsletter