إعتقال 18 فلسطينياً و 7 معتقلين يضربون عن الطعام

فلسطين
نشر: 2016-05-09 10:40 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
جنود من جيش الإحتلال يعتقلون شاباً فلسطينياً في الضفة الغربية - أرشيفية
جنود من جيش الإحتلال يعتقلون شاباً فلسطينياً في الضفة الغربية - أرشيفية

شنت قوات الإحتلال حملة اعتقالات في مدن الضفة الغربية والقدس، الاثنين، طالت 18 فلسطينيا، في حين أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية عن ارتفاع عدد المعتقلين المضربين عن الطعام بالسجون الإسرائيلي إلى 7 أسرى.


فقد اعتقلت قوات الإحتلال سبعة شبان من بلدتي الخضر وبيت فجار جنوب مدينة بيت لحم، بعد اقتحامهما ونصب الحواجز عند مداخلهما.

 

وفي مدينة القدس، اعتقلت قوات الإحتلال أربعة شبان بعد مداهمة منازلهم وتفتيشها. وفي بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة، وقال شهود عيان إن الجيش داهم منزلا "بصورة وحشية ودمر العديد من محتوياته".

 

واعتقلت قوة من الإحتلال مواطنين من محافظة نابلس، شمالي الضفة الغربية، إثر اقتحامها بلدة بيت فوريك شرقي المحافظة. ومن بين المعتقلين أسير محرر من سجون إسرائيل.

 

في غضون ذلك، أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، الاثنين، أن عدد الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي ارتفع إلى 7 أسرى، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

 

وأوضحت الهيئة نقلا عن المحامي جواد بولس، أن أحد الأسرى المضربين وهو سامي جنازرة تجاوز عدد أيام إضرابه 66 يوما، مشيرا إلى أن السبعة مضربين احتجاجا على اعتقالهم إداريا بدون توجيه أي تهمة لهم.

 

من جهة أخرى، أشارت الهيئة في بيانها، إلى أن المحكمة العليا الإسرائيلية ستنظر يوم غدٍ الثلاثاء في الالتماس الذي رفع إلى محكمة الاحتلال، بخصوص اطلاق سراح الأسير جنازرة، ووقف اعتقاله الاداري.

 

وأوضحت أن موعد الجلسة تم تقديمه من 16 مايو الى 10 مايو، بناءً على طلب المحامين، ونظرا لخطورة الوضع الصحي الذي يمر به، حيث يقبع في مستشفى "سوروكا" الإسرائيلي.

أخبار ذات صلة