معبر القائم الحدودي يسقط بيد داعش

عربي دولي
نشر: 2014-06-21 09:29 آخر تحديث: 2016-06-26 15:22
معبر القائم الحدودي يسقط بيد داعش
معبر القائم الحدودي يسقط بيد داعش

رؤيا – سكاي نيوز - سيطرت مجموعات مسلحة مناهضة لرئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، على معبر القائم الحدودي مع سوريا، وسط استمرار المعارك في مناطق عدة في شمال البلاد السبت.

وقالت مصادر أمنية السبت، إن المسلحين سيطروا على المعبر الواقع في محافظة الأنبار بعد مواجهات، وصفت بالعنيفة، مع القوات الحكومية في مدينة القائم.

وكانت مصادر أمنية قالت إن الاشتباكات التي شهدتها المدينة الجمعة، أسفرت عن مقتل 34 عنصرا من القوات الحكومية على يد مسلحين يعتقد أنهم ينتمون إلى "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام".

كما أشارت الأنباء الواردة من محافظة الأنبار إلى أن المسلحين تمكنوا من السيطرة على قضاء راوة، دون أن يخوضوا مواجهات مع الجيش الذي يبدو أنه انسحب أيضا من مدينة عانة.

وفي محافظة صلاح الدين، شن مسلحون هجوما بقذائف الهاون على قضاء بلد، في حين استهدف مسلحون آخرون رتلا عسكريا كان متوجها من منطقة الإسحاقي إلى مدنية سامراء.

وجاءت هذه الهجمات غداة حشد الجيش قواته إلى الشمال من بغداد، استعدادا لمهاجمة المسلحين الذين كانوا قد سيطروا قبل 10 أيام على مناطق عدة بالشمال، أبرزها مدينة الموصل عاصمة محافظة نينوى.

أخبار ذات صلة

newsletter